Home أخبار يمكن للحمامات الرومانية المشهورة عالميًا أن تساعد العلماء على مواجهة التحدي المتمثل...

يمكن للحمامات الرومانية المشهورة عالميًا أن تساعد العلماء على مواجهة التحدي المتمثل في مقاومة المضادات الحيوية

9
0

يتم إدراج الحمامات الرومانية بانتظام ضمن مناطق الجذب السياحي الأكثر شعبية في المملكة المتحدة. الائتمان: مجلس باث وشمال شرق سومرست

تشير دراسة جديدة إلى أن الحمامات الرومانية المشهورة عالميًا تعد موطنًا لمجموعة متنوعة من الكائنات الحية الدقيقة التي يمكن أن تكون حاسمة في المعركة العالمية ضد مقاومة مضادات الميكروبات.

يعد البحث المنشور في مجلة The Microbe هو الأول من نوعه الذي يقدم فحصًا تفصيليًا للمجتمعات البكتيرية والأثرية الموجودة داخل مياه منطقة الجذب السياحي الشهيرة في مدينة باث (المملكة المتحدة).

جمع العلماء عينات من الماء والرواسب والأغشية الحيوية من مواقع داخل مجمع الحمامات الرومانية، بما في ذلك نبع الملك (حيث تصل درجة حرارة المياه إلى حوالي 45 درجة مئوية) والحمام الكبير، حيث تقترب درجات الحرارة من 30 درجة مئوية.

ثم تم تحليل العينات باستخدام تكنولوجيا التسلسل المتطورة واستخدمت تقنيات الزراعة التقليدية لعزل البكتيريا ذات نشاط المضادات الحيوية.

تم عزل حوالي 300 نوع مختلف من البكتيريا في جميع أنحاء موقع الحمامات الرومانية – من بينها المجموعات المرشحة الرئيسية، الأكتينوباكتريا والميكسوكوكوتا، المعروفة بإنتاج المضادات الحيوية – مع وجود أمثلة مختلفة أكثر بروزًا ضمن درجات حرارة المياه المتغيرة.

وأظهرت اختبارات أخرى أن 15 عزلة من هذه العزلات – بما في ذلك أمثلة البروتيوباكتريا والمقويات الثابتة – أظهرت مستويات متفاوتة من التثبيط ضد مسببات الأمراض البشرية بما في ذلك الإشريكية القولونية والمكورات العنقودية الذهبية والشيجلا فلكسنري.

ويأتي هذا البحث في وقت وصلت فيه الحاجة إلى مصادر جديدة للمضادات الحيوية إلى مستويات غير مسبوقة، حيث تشير التقديرات إلى أن مقاومة البكتيريا للأدوية المستخدمة حاليًا مسؤولة عن أكثر من 1.25 مليون حالة وفاة على مستوى العالم كل عام.

ويقول العلماء في الدراسة إن هناك حاجة إلى قدر كبير من التحقيقات الإضافية قبل أن يتم تطبيق الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في الحمامات الرومانية في مكافحة الأمراض والعدوى على مستوى العالم.

ومع ذلك، يضيفون أن هذه الدراسة الأولية أظهرت أن هناك إمكانية واضحة لاستكشاف المزيد من المنتجات الطبيعية الجديدة الموجودة داخل ينابيعها الساخنة لهذا الغرض.

تم إجراء البحث من قبل طلاب وأكاديميين من كلية العلوم الطبية الحيوية وكلية العلوم البيولوجية والبحرية بجامعة بليموث، ويعملون بشكل وثيق مع الموظفين في الحمامات الرومانية.

الدكتور لي هت، محاضر في العلوم الطبية الحيوية بجامعة بليموث، هو المؤلف الرئيسي للدراسة. وقال: “هذا بحث مهم حقًا ومثير للغاية. من المسلم به أن مقاومة مضادات الميكروبات هي واحدة من أهم التهديدات للصحة العالمية، ويتسارع البحث عن منتجات طبيعية جديدة مضادة للميكروبات.

“لقد أظهرت هذه الدراسة لأول مرة بعض الكائنات الحية الدقيقة الموجودة داخل الحمامات الرومانية، وكشفت عنها كمصدر محتمل لاكتشاف مضادات الميكروبات الجديدة. وليس هناك مفارقة صغيرة في حقيقة أن مياه الحمامات الرومانية كانت تعتبر منذ فترة طويلة لخصائصها. الخصائص الطبية والآن، بفضل التقدم في العلوم الحديثة، قد نكون على وشك اكتشاف الرومان وغيرهم منذ ذلك الحين كانوا على حق.

ترحب الحمامات الرومانية بالزوار منذ ما يقرب من ألفي عام، وفي عام 2023 قام أكثر من مليون شخص بجولة في ينابيعها الساخنة ومجموعاتها الأخرى.

وأضافت زوفيا ماتيجاسزكيويتز، مديرة المجموعات في الحمامات الرومانية والمؤلفة المشاركة في الدراسة الجديدة: “لقد زار الناس الينابيع في باث منذ آلاف السنين، وعبادة المياه والاستحمام فيها وشربها على مر القرون.

“حتى في العصر الفيكتوري، استخدم مركز العلاج بالمنتجعات الصحية في باث مياه الينابيع الطبيعية لخصائصها العلاجية المتصورة في جميع أنواع الاستحمام والحمامات والعلاجات. إنه أمر مثير حقًا أن نرى أحدث الأبحاث العلمية مثل هذا يحدث هنا، على موقع يحتوي على الكثير من القصص التي يمكن روايتها.”

ويجري الآن توسيع البحث من خلال دكتوراه. منحة دراسية، والتي ستمثل أول دراسة متعمقة للينابيع الحرارية الساخنة في المملكة المتحدة والتي تركز على اكتشاف مضادات الميكروبات.

ومن المقرر أن يبدأ المشروع في أكتوبر 2024، وسيتم تطبيق مجموعة متنوعة من التقنيات لفحص الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في الحمامات الرومانية بحثًا عن نشاط مضاد للميكروبات، بهدف تحديد أي منها قد يكون له القدرة على الاستخدام السريري في المستقبل.

معلومات اكثر:
إنوس فينا وآخرون، يكشف التحليل الفيزيائي الكيميائي والميتاجينومي لعينات من الحمامات الرومانية (باث، المملكة المتحدة) عن تنوع بكتيري وأثري كبير وإمكانية اكتشاف مضادات الميكروبات، The Microbe (2024). دوى: 10.1016/j.microb.2024.100075

مقدمة من جامعة بليموث

الاقتباس: الحمامات الرومانية المشهورة عالميًا يمكن أن تساعد العلماء على مواجهة تحدي مقاومة المضادات الحيوية (2024، 31 مايو) تم استرجاعها في 31 مايو 2024 من https://phys.org/news/2024-05-world-famous-roman-scientists-counter. لغة البرمجة

هذا المستند عرضة للحقوق التأليف والنشر. وبصرف النظر عن أي تعامل عادل لغرض الدراسة أو البحث الخاص، لا يجوز إعادة إنتاج أي جزء دون الحصول على إذن كتابي. يتم توفير المحتوى لأغراض إعلامية فقط.

مصدر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here