Home أخبار اليوم العالمي للامتناع عن التدخين 2024: هل تعلم أن التدخين يؤثر على...

اليوم العالمي للامتناع عن التدخين 2024: هل تعلم أن التدخين يؤثر على جسمك؟

17
0

اليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ 2024: الموضوع هو “حماية الأطفال من تدخلات صناعة التبغ”.

يصادف يوم 31 مايو اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، حملة عالمية تقودها منظمة الصحة العالمية لزيادة الوعي حول مخاطر تعاطي التبغ والدعوة إلى سياسات فعالة للحد من استهلاكه. ويؤكد موضوع هذا العام، “حماية الأطفال من تدخل صناعة التبغ”، على الحاجة الماسة لحماية الشباب من أساليب التلاعب التي تتبعها صناعة التبغ.

التركيز على حماية الشباب

تؤكد منظمة الصحة العالمية على تعرض الأطفال لتسويق صناعة التبغ. إن التعرض لتعاطي التبغ في المنزل أو في المجتمعات يزيد من احتمال تحول الأطفال أنفسهم إلى مدخنين. ويدعو اليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ لعام 2024 إلى وضع سياسات قوية لحماية الأطفال من هذه التأثيرات، ومنع الإدمان، وحماية صحتهم، وبناء مستقبل أكثر صحة للجميع.

تأثير التدخين المدمر

وبينما يسلط الموضوع الضوء على حماية الشباب، فمن المهم أن نتذكر العواقب الصحية المدمرة للتدخين. ويظل تعاطي التبغ السبب الرئيسي للوفيات التي يمكن الوقاية منها في جميع أنحاء العالم، حيث يودي بحياة الملايين سنويا. يؤثر التدخين سلبًا على كل أجهزة الجسم تقريبًا:

نظام القلب والأوعية الدموية: زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية وتضيق الأوعية الدموية.الجهاز الهضمي: ارتفاع خطر الإصابة بسرطان المعدة والبنكرياس والقرحة والارتجاع الحمضي.صحة الجلد: تسارع الشيخوخة والتجاعيد والجفاف وترهل الجلد وزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد.الجهاز التناسلي: انخفاض الخصوبة، ضعف الانتصاب، مضاعفات الحمل.صحة الفم: سرطان الفم، وأمراض اللثة، وفقدان الأسنان، ورائحة الفم الكريهة، والأسنان الملطخة.رؤية: زيادة خطر الإصابة بإعتام عدسة العين والضمور البقعي، مما قد يؤدي إلى العمى.الجهاز المناعي: ضعف جهاز المناعة، مما يزيد من صعوبة مكافحة العدوى وتأخير الشفاء.الصحة النفسية: ارتفاع خطر الإصابة بالقلق والاكتئاب واضطرابات الصحة العقلية الأخرى، إلى جانب التدهور المعرفي وفقدان الذاكرة.

دعوة إلى اتخاذ إجراء

يسلط اليوم العالمي للامتناع عن التدخين الضوء على التأثير الكبير للتدخين على الأفراد والمجتمع. ومن خلال التعرف على المخاطر ودعم السياسات القوية لحماية الأطفال والحد من تعاطي التبغ، يمكننا أن نسعى جاهدين لتحقيق مستقبل أكثر صحة للجميع.

انقر للحصول على المزيد من الأخبار الشائعة

مصدر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here