Home أخبار العالم يهدر 20% من الغذاء المنتج عام 2022: تقرير للأمم المتحدة

العالم يهدر 20% من الغذاء المنتج عام 2022: تقرير للأمم المتحدة

26
0

قالت هيئة تابعة للأمم المتحدة في تقرير حديث، إن ما يقرب من خمس الأغذية المنتجة عالميًا في عام 2022 تم إهدارها، على الرغم من أن حوالي ثلث البشرية يواجهون الجوع.

ومن بين 1.05 مليار طن من هدر الطعام، جاء حوالي 60 في المائة من الأسر، في حين كان قطاعا الخدمات الغذائية والتجزئة مسؤولين عن حوالي 28 في المائة و12 في المائة على التوالي، وفقا لتقرير مؤشر هدر الغذاء الصادر عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وجاء التقرير، الذي صدر في أواخر مارس/آذار، في الوقت الذي تتتبع فيه هيئة الأمم المتحدة التقدم الذي تحرزه البلدان في خفض هدر الطعام إلى النصف بحلول عام 2030 في إطار أهداف التنمية المستدامة. لكن الرقم تفاقم من 931 مليون طن من النفايات عام 2019 في تقريرها السابق الذي نشر عام 2021.

وذكر التقرير أن هدر الطعام في اليابان انخفض بنسبة 31 بالمئة في عام 2020 مقارنة بعام 2008، عندما أصبحت بيانات قابلة للمقارنة متاحة.

تظهر الصورة الأرشيفية الأطعمة المهملة. (الصورة مقدمة من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة) (كيودو)

وقال التقرير إن اليابان من بين أربع دول فقط في مجموعة العشرين ذات الاقتصادات الكبرى وكذلك الاتحاد الأوروبي التي لديها تقديرات للنفايات مناسبة لتتبع التقدم نحو العام المستهدف.

وفي المتوسط، يتخلص كل شخص من 79 كيلوغراما من الطعام سنويا، أي ما يعادل 1.3 وجبة يوميا للأشخاص في العالم المتأثرين بالجوع، حيث يواجه ما يقدر بنحو 29.6 في المائة من سكان العالم انعدام الأمن الغذائي.

وأضافت أن هذه القضية تؤثر أيضًا على المناخ، حيث أظهرت البيانات الأخيرة أن فقدان الغذاء وهدره يولد ما بين 8 إلى 10 بالمائة من انبعاثات الغازات الدفيئة العالمية السنوية، أي ما يقرب من خمسة أضعاف مستوى قطاع الطيران.

وقالت إنغر أندرسن، المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، في بيان صحفي: “هذه ليست قضية إنمائية رئيسية فحسب، بل إن آثار مثل هذه النفايات غير الضرورية تسبب تكاليف كبيرة للمناخ والطبيعة”.

وقال التقرير إن دول مجموعة العشرين يمكنها القيام بدور قيادي في التعاون الدولي وتطوير السياسات لتحقيق الهدف، ويمكنها تبادل خبراتها مع الدول التي بدأت للتو في معالجة هذه القضية.

التغطية ذات الصلة:

معدل البطالة في اليابان في شهر يناير يتحسن إلى 2.4% وسط نقص العمالة

لا يزال يتم إجلاء أكثر من 14000 شخص بعد شهر واحد من وقوع الزلزال الذي ضرب وسط اليابان

مصدر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here