Home أخبار الاقتصاد البريطاني يعود إلى النمو، مما يعزز الحكومة الجديدة

الاقتصاد البريطاني يعود إلى النمو، مما يعزز الحكومة الجديدة

14
0

أظهرت بيانات رسمية اليوم الخميس أن الناتج الاقتصادي البريطاني سجل نموا أفضل من المتوقع في مايو أيار، وهو ما يعطي دفعة مبكرة لحكومة حزب العمال المنتخبة حديثا في البلاد.

الاقتصاد البريطاني يعود إلى النمو، مما يعزز الحكومة الجديدة

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية في بيان إن نمو الناتج المحلي الإجمالي بلغ 0.4 بالمئة في مايو أيار، مقارنة باستقرار الناتج المحلي الإجمالي في أبريل نيسان.

وكان إجماع المحللين يشير إلى توسع اقتصادي بنسبة 0.2 بالمئة في مايو/أيار.

وقالت وزيرة المالية البريطانية الجديدة راشيل ريفز ردا على البيانات الصادرة يوم الخميس “إن تحقيق النمو الاقتصادي هو مهمتنا الوطنية، وليس لدينا دقيقة واحدة لنضيعها”.

وأضافت ريفز، التي أصبحت أول مستشارة للخزانة في البلاد عند تعيينها من قبل رئيس الوزراء الجديد كير ستارمر، “لقد بدأ عقد من التجديد الوطني، ونحن بدأنا للتو”.

حقق حزب العمال الذي ينتمي إليه جونسون، والذي ينتمي إلى يسار الوسط، فوزا كبيرا في الانتخابات العامة البريطانية الأسبوع الماضي، منهيا 14 عاما من حكم المحافظين.

وتعهد ريفز يوم الاثنين بإصلاح أسس الاقتصاد البريطاني على الفور، بدعم من طاقة الرياح البرية وبناء المنازل.

وقالت ليز ماكوين، مديرة الإحصاءات الاقتصادية في مكتب الإحصاءات الوطنية، إن الاقتصاد البريطاني سجل نموا في جميع القطاعات الرئيسية في مايو/أيار.

وأشار ماكيون إلى أن “العديد من تجار التجزئة والجملة استمتعوا بشهر جيد، حيث تمكنوا من التعافي من شهر أبريل الضعيف” عندما منع الطقس الممطر المتسوقين من الذهاب إلى المتاجر الفعلية.

وأضافت أن “قطاع البناء نما بأسرع معدل له في نحو عام بعد الضعف الأخير، مع تعزيز مشاريع بناء المساكن والبنية التحتية للصناعة”.

وفي الوقت نفسه، ظل قطاع الخدمات المحرك الرئيسي للنمو بعد خروج بريطانيا من الركود قصير الأمد في وقت سابق من هذا العام.

وقال محللون إن بيانات الناتج المحلي الإجمالي قد تدفع بنك إنجلترا إلى الانتظار لفترة أطول قبل البدء في خفض أسعار الفائدة في مواجهة تباطؤ التضخم.

وأشارت سوزانا ستريتر، رئيسة قسم المال والأسواق في هارجريفز لانسداون، إلى أن “هذه الصورة التي تظهر نمو الاقتصاد بشكل أسرع قليلا من المتوقع قد تجعل صناع السياسات في بنك إنجلترا أكثر تحفظا بشأن التصويت على خفض أسعار الفائدة” في اجتماعهم المقبل في الأول من أغسطس/آب.

قبل أرقام يوم الخميس، راهنت الأسواق على خفض أسعار الفائدة في اجتماع السياسة الدوري المقبل لبنك إنجلترا.

ومع تزايد احتمالات خفض الفائدة في سبتمبر/أيلول، سجل الجنيه الإسترليني يوم الخميس أعلى مستوى له في أربعة أشهر مقابل الدولار.

ب ب/ر ف ج/ر ل

هارجريفز لانسداون

تم إنشاء هذه المقالة من موجز وكالة أنباء آلي دون أي تعديلات على النص.

مصدر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here