Home أخبار الهالات السوداء تحت العين قد تشير إلى مشكلة صحية أكثر خطورة؛ تعرف...

الهالات السوداء تحت العين قد تشير إلى مشكلة صحية أكثر خطورة؛ تعرف على ما هي

13
0

غالبًا ما يتم تجاهل الهالات السوداء تحت العينين باعتبارها مجرد علامات على التعب أو الشيخوخة، ولكنها قد تكون مؤشرات على مشكلات صحية أساسية أو خيارات نمط حياة تستحق الاهتمام.

في حين أن قلة النوم هي السبب الشائع، فإن هؤلاء ظلال مستمرة تحت عينيك ربما تكون هذه قصة أكثر تعقيدًا حول صحتك العامة.

يقول الدكتور جوناسيكار فوبالاباتي، كبير جراحي التجميل والترميم في مستشفيات GVG Invivo: “الهالات السوداء تحت العينين هي مصدر قلق شائع، ويمكن أن تُعزى إلى عوامل صحية ونمط حياة مختلفة. إن فهم هذه الأسباب الجذرية أمر بالغ الأهمية لتطوير استراتيجيات فعالة للحد من ظهورها”.

مشاكل صحية شائعة تساهم في تكوين الهالات السوداء تحت العين

يقول الدكتور فوبالاباتي أن هناك العديد من الحالات الصحية التي يمكن أن تساهم في ظهور الهالات السوداء تحت العين:

الحساسية: تؤدي ردود الفعل التحسسية إلى إطلاق الهيستامين، الذي قد يتسبب في تمدد الأوعية الدموية وزيادة وضوحها تحت الجلد الرقيق حول العينين. وقد يؤدي هذا التمدد، إلى جانب الالتهاب وفرك العينين المحتمل، إلى ظهور الهالات السوداء.

الإكزيما والتهاب الجلد: يمكن أن تؤدي هذه الحالات الجلدية الالتهابية إلى: يسبب الحكة والتهيجمما يؤدي إلى فرك وخدش العينين، مما قد يؤدي إلى تفاقم الهالات السوداء الموجودة أو إثارة ظهور هالات سوداء جديدة.

فقر دم: يؤدي فقر الدم الناجم عن نقص الحديد إلى انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن حمل الأكسجين، مما يؤدي إلى شحوب الجلد وجعل الأوعية الدموية تحت العينين أكثر وضوحًا. وقد يتجلى ذلك في شكل هالات سوداء.

يمكن أن يؤدي التدخين إلى جفاف الجسم وتمدد الأوعية الدموية، مما يجعلها أكثر وضوحا تحت الجلد.

تأثير اختيارات نمط الحياة غير الصحية

يحذر الدكتور فوبالاباتي قائلاً: “يمكن لعادات نمط حياتك أن تؤثر بشكل كبير على ظهور الهالات السوداء”. وتشمل هذه العادات:

* سوء التغذية: يمكن أن يؤدي نقص العناصر الغذائية الأساسية مثل فيتامينات K و B12 إلى إضعاف الأوعية الدموية وضعف الدورة الدموية، المساهمة في تغير اللون والظلام تحت العينين.

*الجفاف: يمكن أن يؤدي عدم تناول كمية كافية من الماء إلى ظهور بشرة باهتة وغارقة، مما يجعل الهالات السوداء أكثر وضوحًا. تبدو البشرة التي يتم ترطيبها جيدًا أكثر امتلاءً وأقل شفافية، مما قد يقلل من ظهور الأوعية الدموية.

*التدخين وتعاطي الكحول: يمكن أن تؤدي هذه العادات إلى جفاف الجسم وتمدد الأوعية الدموية، مما يجعلها أكثر وضوحًا تحت الجلد. كما يمكن أن يؤدي الاستخدام المزمن إلى إتلاف الكولاجين والإيلاستين، مما يؤدي إلى ترقق الجلد وظهور الهالات السوداء بشكل أكثر وضوحًا.

*الإفراط في استخدام الشاشات: التعرض لفترات طويلة للشاشات الإلكترونية يمكن أن يجهد العينين ويسبب التعب، مما يساهم في ظهور الهالات السوداء المؤقتة بسبب توسع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم إلى المنطقة.

*الإجهاد المزمن وقلة النوم: يؤدي التوتر إلى إطلاق هرمون الكورتيزولهرمون يمكن أن يؤدي إلى احتباس السوائل وانتفاخ حول العينين. يمكن أن يؤدي قلة النوم إلى إضعاف الدورة الدموية وانخفاض مستويات الأكسجين في الدم، مما يجعل الجلد يبدو أكثر شحوبًا. يمكن أن يؤدي هذا إلى جعل الأوعية الدموية الأساسية أكثر وضوحًا، مما يساهم في ظهور الهالات السوداء.

الحالات الطبية المحددة أو العيوب التي غالبًا ما يتم تجاهلها

يوضح الدكتور فوبالاباتي: “يمكن أن تؤدي الحالات مثل قصور الغدة الدرقية إلى احتباس السوائل وتغيرات في ملمس الجلد، مما يؤدي إلى الانتفاخ وتغير اللون تحت العينين”.

نقص فيتامينات K و B12 و E يمكن أن يضعف تخثر الدمإنتاج خلايا الدم الحمراء، والحماية المضادة للأكسدة، والتي يمكن أن تساهم جميعها في تطور الهالات السوداء.

ويضيف: “فرط تصبغ العين هو حالة تنطوي على زيادة إنتاج الميلانين حول العينين، غالبًا بسبب عوامل وراثية أو التعرض لأشعة الشمس. ورغم أنه لا يرتبط بشكل مباشر بمشاكل صحية، إلا أنه يمكن أن يتفاقم بسبب عوامل أخرى مساهمة”.

مصدر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here