Home أخبار لماذا أكثر من 50% من سكان الهند غير لائقين بدنيًا؟ 7 نصائح...

لماذا أكثر من 50% من سكان الهند غير لائقين بدنيًا؟ 7 نصائح لأسلوب حياة صحي للحفاظ على لياقتك البدنية

14
0

الصفحة الرئيسية الصحةلماذا أكثر من 50 في المائة من سكان الهند غير لائقين؟ 7 نصائح لأسلوب الحياة للحفاظ على لياقتك البدنية على الطريق الصحيح

كشفت دراسة جديدة أجرتها مجلة لانسيت أنه بحلول عام 2030، قد يصبح قسم كبير من السكان غير لائقين بحلول عام 2030. وإليك كيف يمكن للمرء أن يحاول أن يظل لائقًا ونشطًا.

لسوء الحظ، أصبح نمط الحياة المستقر أمرًا طبيعيًا جديدًا. الإجراءات لها عواقب وهنا أدت إلى انخفاض مثير للقلق في مستويات اللياقة البدنية في جميع أنحاء البلاد. كشفت دراسة حديثة نشرت في مجلة لانسيت للصحة العالمية عن بعض الاتجاهات الصحية المثيرة للقلق والتي سلطت الضوء على انتشار عدم كفاية النشاط البدني بين الهنود. ووفقا للبيانات، بلغ معدل الانتشار 22.33 في المائة في عام 2000، وقفز إلى 49.4 في المائة في عام 2022.

“إن الخمول البدني يشكل تهديدا صامتا للصحة العالمية، ويساهم بشكل كبير في عبء الأمراض المزمنة. وقال الدكتور روديجر كريش، مدير تعزيز الصحة في منظمة الصحة العالمية، إن هذا يظهر اتجاهاً مثيراً للقلق يتمثل في زيادة الخمول البدني بين البالغين.

دراسة جديدة في مجلة لانسيت تكشف عن بيانات حول قلة النشاط البدني بين السكان المتزايدين

وسلطت البيانات الضوء على أن حوالي 57.2 في المائة من النساء (57.2 في المائة) مقارنة بالرجال (42 في المائة) لم يمارسن تمارين رياضية كافية في عام 2022. وقد يكون أكثر من 60 في المائة من سكان الهند البالغين غير لائقين بحلول عام 2030. وتم العثور على أعلى معدلات الخمول في منطقة آسيا والمحيط الهادئ ذات الدخل المرتفع (48 في المائة) وجنوب آسيا (45 في المائة)، مع مناطق أخرى تتراوح من 28 في المائة في البلدان الغربية ذات الدخل المرتفع إلى 14 في المائة في أوقيانوسيا. وكان الانتشار العالمي لقلة النشاط البدني في عام 2022 أعلى بنسبة 5 نقاط مئوية لدى الإناث منه لدى الذكور.

وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية للنشاط البدني لعام 2020، توصي المنظمة البالغين بممارسة ما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط متوسط ​​الشدة أسبوعيًا، أو 75 دقيقة من النشاط عالي الشدة، أو مزيج مكافئ من الاثنين للحصول على العديد من هذه الفوائد.

7 نصائح لأسلوب حياة صحي للبقاء نشيطًا ولياقتك

ابدأ بالمشي: يجب على المرء أن يبدأ من مكان ما، والمشي هو النشاط البدني السهل والفعال لبدء نظام اللياقة البدنية الخاص بك.روتين تجريب ثابت: حاول الالتزام بجدول تمارين منتظم، حتى لو كان ذلك يعني تعديل تمارينك لتتلاءم مع الطقس الممطر. قد يتضمن ذلك المزيد من الأنشطة الداخلية مثل اليوجا أو تمارين وزن الجسم أو فصول التمرين عبر الإنترنت.تدريب القوة الوظيفية: دمج تمارين القوة الوظيفية التي تعمل على إشراك مجموعات عضلية متعددة وتحسين اللياقة البدنية بشكل عام. يمكن القيام بهذا النوع من التدريب بسهولة في المنزل باستخدام تمارين وزن الجسم أو الحد الأدنى من المعدات.دمج التدريبات HIIT: التدريبات المتقطعة عالية الكثافة (HIIT) هي وسيلة فعالة للحفاظ على لياقة القلب والأوعية الدموية وحرق السعرات الحرارية، حتى في إطار زمني محدود. يمكن تكييف هذه التدريبات بسهولة مع الإعدادات الداخلية أو الخارجية.البقاء رطبًا ومغذيًا: تأكد من شرب كمية كافية من الماء طوال اليوم واتباع نظام غذائي متوازن غني بالعناصر الغذائية وغني بالأطعمة الموسمية. الترطيب والتغذية المناسبان يدعمان أهدافك الصحية واللياقة البدنية بشكل عام. إعطاء الأولوية للتعافي والراحة: امنح جسدك قسطًا كافيًا من الراحة والوقت للتعافي، خاصة خلال موسم الرياح الموسمية عندما يكون الطقس والأمراض المحتملة صعبة. قم بدمج أنشطة مثل التمدد اللطيف، والتدحرج على الأسطوانة الإسفنجية، والنوم الكافي في روتينك.

مصدر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here