Home أخبار انتبه لهذه العلامات التي تظهر على وجهك؛ إليك ما يمكن أن...

انتبه لهذه العلامات التي تظهر على وجهك؛ إليك ما يمكن أن يشيروا إليه بشأن صحتك

24
0

هل تعلم أن وجهك يمكن أن يكشف الكثير عن صحتك العامة؟ بدءًا من التغيرات في لون البشرة وملمسها وحتى ظهور خطوط أو بقع جديدة، قد تكون هذه العلامات أكثر من مجرد مخاوف تجميلية.

المحتوى يتحدث الدكتور جابان مور دي سي عن هذا في أحدث أفلامه. يذكر بعض الأعراض الشائعة التي يتم تجاهلها على وجهك والتي يمكن أن تشير إلى مشاكل صحية خطيرة. “مجرد اعتبار هذه الأعراض شائعة، لا يعني أنها طبيعية بأي حال من الأحوال… فقد تكون علامات على حدوث شيء أكبر داخل جسمك!” قام بتعليق المنشور.

في هذه المقالة، سنستكشف كيف يمكن لملامح وجه معينة أن تشير إلى حالات صحية مختلفة وسبب أهمية الانتباه إلى هذه الإشارات.

يقول الدكتور أجاي رانا، طبيب الأمراض الجلدية والطبيب التجميلي والمدير المؤسس لـ ILAMED:التغيرات الطفيفة في ملامح الوجه أو حالة الجلد يمكن أن تكون بمثابة مؤشرات خارجية لمشاكل الصحة الداخلية لأن الجلد عضو مرئي يمكن أن يعكس الاختلالات الفسيولوجية.

علامات الوجه الشائعة التي قد تشير إلى حالات صحية معينة

يقول الدكتور شارو شارما، رئيس قسم الأمراض الجلدية في كيورسكين: “يمكن أن تشير العديد من علامات الوجه إلى حالات صحية معينة”. ومع ذلك، فهي تذكرنا بأنها ليست أدوات تشخيصية نهائية في حد ذاتها.

بعض هذه العلامات هي:

اصفرار الجلد والعينين: يمكن أن يكون علامة على وجود مشاكل خطيرة في الكبد مثل التهاب الكبد أو تليف الكبد.

وجه سمين: قد يشير إلى وجود مشاكل في الكلى أو القلب أو الغدة الدرقية.

دوائر مظلمة: قد يكون التعب أو الحساسية أو فقر الدم هو السبب وراء تلك الهالات السوداء تحت عينيك.

حب الشباب والبشرة الدهنية: قد تكون الاختلالات الهرمونية أو متلازمة تكيس المبايض هي السبب وراء هذه الاختراقات.

الجلد الجاف والمتقشر: قد يكون هذا الجفاف بسبب مشاكل في الغدة الدرقية أو ببساطة عدم شرب كمية كافية من الماء.

سوء التغذية يمكن أن يؤدي إلى قصور يؤثر على صحة الجلد، مثل نقص الفيتامينات والمعادن مما يسبب جفاف الجلد أو حب الشباب أو شحوب البشرة (المصدر: Freepik)

ويوافق الدكتور شارنا على أن العديد من التقنيات الناشئة تعمل على تعزيز قدرتنا على تشخيص المشكلات الصحية من خلال تحليل الوجه. وتقول: “يتم تطوير تقنيات التصوير المتقدمة والذكاء الاصطناعي وخوارزميات التعلم الآلي لتحليل ملامح الوجه وحالات الجلد بشكل أكثر دقة”.

على سبيل المثال، تستمر قائلة: يمكن للذكاء الاصطناعي اكتشاف الأنماط والشذوذات في نسيج الجلد ولونه ومرونته والتي قد تغفل عنها العين البشرية. تعمل منصات التطبيب عن بعد أيضًا على دمج هذه التقنيات، مما يسمح بالتشخيص ومراقبة المرضى عن بعد. تحمل هذه التطورات وعدًا كبيرًا بالكشف المبكر والرعاية الصحية الشخصية.

وتشير إلى أن “هذه التقنيات لا تزال قيد التطوير وتتطلب المزيد من البحث قبل استخدامها على نطاق واسع. ومن ثم، فإن نصيحة الطبيب تعتبر بدائية لتأكيد أو استبعاد أي من المخاوف المتعلقة بالجلد والصحة.

عوامل نمط الحياة التي تؤثر بشكل كبير على مظهر وجهنا

تلعب عوامل نمط الحياة مثل النظام الغذائي وممارسة الرياضة والنوم دورًا مهمًا في مظهر وجوهنا ويمكن أن تشير إلى مخاوف صحية، وفقًا للدكتورة رنا.

نظام عذائي: سوء التغذية يمكن أن يؤدي إلى أوجه القصور التي تؤثر على صحة الجلدمثل عدم الفيتامينات والمعادن المسببة لجفاف الجلد، أو حب الشباب، أو شحوب البشرة. وعلى العكس من ذلك، فإن اتباع نظام غذائي متوازن غني بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن يعزز صحة البشرة ويمكن أن يحسن البشرة

يمارس: النشاط البدني المنتظم يحسن الدورة الدموية، مما يغذي خلايا الجلد ويساعد على إزالة السموم، مما يساهم في الحصول على مظهر أكثر صحة وحيوية. من ناحية أخرى، يمكن أن يؤدي عدم ممارسة الرياضة إلى ضعف الدورة الدموية وبشرة باهتة.

ينام: النوم الكافي أمر بالغ الأهمية لإصلاح الجلد وتجديده. يمكن أن يؤدي الحرمان المزمن من النوم إلى ظهور الهالات السوداء والانتفاخ والبشرة الشاحبة، مما يشير إلى التوتر والمشاكل الصحية المحتملة.

مصدر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here