Home أخبار النفط يرتفع مع تزايد الطلب والتوترات في الشرق الأوسط تدعم علاوة المخاطرة

النفط يرتفع مع تزايد الطلب والتوترات في الشرق الأوسط تدعم علاوة المخاطرة

27
0

بواسطة: رويترز
| تحديث في: 18 يونيو 2024 الساعة 06:52 صباحًا

وفي الأسبوع الماضي، عززت منظمة أوبك ووكالة الطاقة الدولية وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية الثقة في أن الطلب على النفط سينمو في الربع الثاني من العام.

وفي الأسبوع الماضي، عززت منظمة أوبك ووكالة الطاقة الدولية وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية الثقة في أن الطلب على النفط سينمو في النصف الثاني من هذا العام وسيؤثر على المخزونات. اقرأ أكثر وفي الأسبوع الماضي، عززت منظمة أوبك ووكالة الطاقة الدولية وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية الثقة في أن الطلب على النفط سينمو في النصف الثاني من هذا العام وسيؤثر على المخزونات. (رويترز)

ارتفعت أسعار النفط في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء، لتواصل مكاسبها التي حققتها في الجلسة السابقة بفضل توقعات أقوى للطلب وثقة المستثمرين في أن منتجي أوبك قد يوقفون أو يلغون خططهم لزيادة الإمدادات اعتبارا من الربع الرابع من هذا العام.

وبحلول الساعة 0001 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 21 سنتا أو 0.25 بالمئة إلى 84.46 دولار للبرميل. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 16 سنتا، أو 0.2 بالمئة، إلى 80.49 دولارا للبرميل.

وربح الخامان القياسيان حوالي 2% يوم الاثنين، ليغلقا عند أعلى مستوياتهما منذ أبريل.

وفي الأسبوع الماضي، عززت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ووكالة الطاقة الدولية وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية الثقة في أن الطلب على النفط سينمو في النصف الثاني من هذا العام وسيؤثر على المخزونات.

وتتعافى معنويات المستثمرين منذ أن فاجأت أوبك اللاعبين بالإعلان عن خطط لبدء زيادة الإنتاج اعتبارا من بداية أكتوبر، مع آمال الطلب المستقبلي القوي الذي يدعم الأسعار.

اشترت صناديق التحوط وغيرها من مديري الأموال ما يعادل 80 مليون برميل من أهم ستة عقود آجلة للنفط وعقود الخيارات على مدى الأيام السبعة المنتهية في 11 يونيو/حزيران. وعكست المشتريات نحو 40% من 194 مليون برميل تم بيعها في الأسبوع التالي لإعلان أوبك.

كما حافظت التوترات في الشرق الأوسط على ثباتها في السوق، مع احتمال انقطاع إمدادات النفط العالمية من منطقة الإنتاج الرئيسية إذا امتدت الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة.

زار مبعوث أمريكي خاص يوم الاثنين القدس، سعيا لتهدئة الوضع على الحدود المتنازع عليها مع لبنان، حيث قالت إسرائيل إن التوترات مع جماعة حزب الله المدعومة من إيران تجعل المنطقة قريبة من صراع أوسع.

وفي الوقت نفسه، قال الجيش الأمريكي إنه دمر أربعة رادارات تابعة للحوثيين وسفينة سطحية غير مأهولة وطائرة بدون طيار خلال الـ 24 ساعة الماضية. ويهاجم المتمردون الحوثيون المتحالفون مع إيران في اليمن السفن التي تعبر البحر الأحمر تضامنا مع الفلسطينيين في حرب غزة.

تاريخ النشر الأول: 18 يونيو 2024، الساعة 06:52 صباحًا بتوقيت الهند القياسي

مصدر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here