• ×

06:31 مساءً , السبت 16 ديسمبر 2017

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

مشاركة 170 شركة إماراتية في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي " آيدكس 2015 "

في مجال الصناعات والخدمات الدفاعية وخدمات مبتكرة لخدمة المجتمع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - واس تشارك قرابة 170 شركة إماراتية تعمل في مجال الصناعات والخدمات الدفاعية وخدمات مبتكرة لخدمة المجتمع في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي " آيدكس 2015 " المقام حاليًا في العاصمة الإماراتية أبوظبي.
ويشكل " آيدكس 2015 " منصة فريدة من نوعها لتستعرض من خلاله الشركات القدرات المتنامية لقطاع الصناعات الدفاعية والأمنية حيث تتصدر الشركات المشاركة في " آيدكس 2015 " شركة توازن القابضة التابعة لمكتب برنامج التوازن الاقتصادي في الإمارات العربية المتحدة والمتخصصة في الاستثمارات الصناعية والتجارية التي أنشئت من قبل مجلس التوازن عام 2007 .
وتهدف " شركة توازن " التي تعد من أبرز الشركات الإماراتية العاملة في مجال الصناعات الدفاعية التي تقدم خدماتها لكل من القطاعين العسكري والمدني على المستويات المحلية والعالمية الى إقامة مشاريع من خلال الشراكات والاستثمارات الإستراتيجية التي توفر قيمة مضافة لقطاعات التصنيع في الإمارات والتي تركز على عدد من المجالات تشمل صناعات الدفاع والطيران والسيارات والذخائر والمعادن والتكنولوجيا.
فقد تمكنت " توازن " خلال فترة وجيزة من تأسيسها من احتلال مكانة مرموقة داخل وخارج الإمارات العربية المتحدة كشركة للاستثمارات الصناعية وذلك من خلال شراكاتها مع عدد من المؤسسات الصناعية الرائدة عالميا والتي تهدف إلى بناء المهارات واكتساب الخبرات وتطوير منتجات وأنظمة حديثة في دولة الإمارات ساعية إلى أن تكون مثالا تحتذي به المؤسسات الواعدة.
وتستند الشركة في إستراتيجيتها الاستثمارية إلى قدرتها على مواكبة المتغيرات المتسارعة التي تشهدها الأسواق وتلعب توازن دورا فاعلا في دعم نموهم وتوسعهم الصناعي.
كما تشارك فى " آيدكس 2015 " شركة أبوظبي الإستثمارية للأنظمة الذاتية "أداسي" الراعي الرئيس لمعرض الأنظمة غير المأهولة "يومكس" فى آيدكس 2015 وكذلك راعية العروض الحية للمركبات غير المأهولة التي ستقام في منطقة طريف بالمنطقة الغربية من إمارة أبوظبي.
وتعد "أداسي" واحدة من أهم الشركات الإماراتية العاملة في مجال الصناعات الدفاعية والأنظمة غير المأهولة ولعل من أهم الخدمات التي تقدمها الشركة للقوات المسلحة الإماراتية هو برنامج السبر الذي يزود سلاح الجو في دولة الإمارات بأسطول من الطائرات الذاتية.
و جاء تطوير " نظام السبر " في عام 2003 استجابة لمتطلبات القوات المسلحة وفي إطار برنامج مشترك بين حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة والنمسا لتصنيع بعض المكونات الرئيسية والتجميع النهائي والاختبار في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويستند " نظام السبر" على برنامج ذاتي بشكل كامل للإقلاع والهبوط العمودي موفرا بذلك خاصية التصوير الحي والمباشر من داخل محيط قطره 180 كم من محطة التحكم الأرضية إضافة إلى القدرة على التحليق في الجو لمدة تصل إلى 10 ساعات ويقتصر هذا النظام على عربتين "محطة التحكم الأرضية ومركبة النقل".
و يتميز " نظام السبر " بتعدد استعمالاته وإمكانية تعديله لتأدية نطاق واسع من النشاطات كمهام المراقبة والاستطلاع والبث اللاسلكي وبث البيانات وأمن الحدود ومراقبة المرافق الحيوية ودعم القوات إلى جانب إمكانية تهيئته للعمل من مواقع مختلفة كمركز ثابت للعمليات المركزية أو من على متن إحدى السفن.
أما شركة أبوظبي لبناء السفن التي تعد إحدى الشركات الرائدة في مجال بناء وصيانة وإعادة تأهيل القطع البحرية المدنية والعسكرية فتقدم دعمها للدورة الثانية من معرض الدفاع البحري نافدكس كراع رئيسي .
وتهدف الشركة التي تأسست عام 1996 إلى دعم أنشطة صيانة وإعادة تأهيل القطع البحرية الحربية التابعة لأسطول دولة الإمارات العربية المتحدة و تمتلك حاليا سجل مشاريع بناء وإعادة تأهيل بقيمة تفوق 3 مليارات درهم.
وتستفيد " شركة أبوظبي لبناء السفن " من سمعتها وموقعها المتوسط وشبكة شركائها الاستراتيجيين حول العالم لترسيخ مكانتها كشركة رائدة في مجال بناء السفن وتقديم الدعم للأساطيل البحرية المدنية والعسكرية على مستوى المنطقة .
ويمثل " قارب بينونة " الذي يشارك هذا العام في معرض الدفاع البحري نافدكس 2015 أبرز القطع البحرية التي أسهمت شركة أبوظبي لبناء السفن في بنائها لصالح البحرية الإماراتية.
وتشارك في " آيدكس 2015 " أيضا شركة الطيف للخدمات الفنية "الطيف" التي تعد جزءا من شركة "الإمارات للصناعات العسكرية "إديك" وهي إحدى الشركات الرائدة المتخصصة في توفير خدمات الصيانة والإصلاح الشاملة لمنظومات الدفاع البرية في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج وتعمل على توفير مجموعة حلول متكاملة لعملائها في مجال خدمات الصيانة والإصلاح للآليات القتالية المدرعة مثل الدبابات والمجنزرات والمدولبات الثقيلة ومعدات الإسناد الأرضي.
وتمتلك الشركة خبرة فنية عالمية المستوى مدعومة من قبل العديد من شركائها العالميين وذلك عبر مركز متكامل ومتخصص في أعمال البحث والتطوير والهندسة ووفق برامج مصممة لتبادل مجالات الخبرات والمعرفة والتدريب حول عمليات الصيانة المبتكرة فيما تعمل بشكل وثيق وتعاون تام مع القيادة العامة للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وخلال " آيدكس 2015 " سيقدم مركز" أمروك" أفضل الخدمات في مجال صيانة وإصلاح وعمرة الطائرات العسكرية ذات الأجنحة الثابتة والدوارة حيث يعد "أمروك" الشركة المشتركة والمملوكة من قبل شركة المبادلة للتنمية وشركة "سيكورسكي" وشركة "لوكهيد مارتن" المركز العسكري المتطور لتقديم أفضل الخدمات في مجال صيانة وإصلاح وعمرة الطائرات العسكرية لمجموعة واسعة من الطائرات ذات الأجنحة الثابتة والدوارة في مناطق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا.
ومنذ إطلاقه في عام 2010 يحرص مركز "أمروك" على توسيع نطاق الخدمات المقدمة لقطاع الطيران والارتقاء بإمكانياتها عالميا وتأهيل كادر بشري من ذوي المهارات العالية والاعتماد على التقنيات المبتكرة لتقديم أفضل الحلول المتعلقة بالصيانة والإصلاح والعمرة العسكرية مما يتيح للعملاء أعلى مستويات الجاهزية وسلامة الطائرات.
ولا يقتصر جناح دولة الإمارات في معرض آيدكس 2015 فقط على عرض المعدات والأدوات والخدمات في المجالات العسكري وإنما يقدم أيضا منصة للترويج للمؤسسات الأكاديمية التي تعمل على بناء الكوادر الوطنية المؤهلة والمدربة والقادرة على تولي زمام المسؤولية كقادة المستقبل حيث تشارك هذا العام في معرض آيدكس 2015 أكاديمية أفق للطيران إحدى المؤسسات الرائدة في مجال تدريب الطيارين على الطائرات التجارية والعسكرية والعمودية وتتخذ من مطار العين الدولي مقرا لها .
وتوفر الأكاديمية أيضا التدريب لكوادر شركة طيران الاتحاد والأفراد والدفاع والشرطة في الإمارات ولدى دول مجلس التعاون ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيما تعتمد الأكاديمية برامج تدريبية على أعلى مستويات التشغيل ومتطلبات السلامة وتتبع منهج الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران وتصدر شهادات الدورات التدريبية على طائرات الأجنحة الثابتة والمتحركة بمصادقة الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران.
وتقدم " أكاديمية أفق " دورات تدريبية للأفراد والمؤسسات في مختلف تراخيص طاقم الطائرة من رخصة طيار خاص إلى رخصة طيار نقل جوي وتقييمات مدرب طيران حيث اختارتها شركة الاتحاد للطيران لتطبيق برنامجها التدريبي الدولي للطيارين كما تقدم دورات تدريبية لقطاعات الدفاع والشرطة فيما أنجزت الأكاديمية أكثر من 70 الف ساعة طيران وخرجت ما يزيد عن 500 طيار ومدرب.
ومع النمو الكبير المتوقع في صناعة الطيران تواصل أكاديمية " أفق " توسيع خبراتها التدريبية ومحفظة عملائها حيث توسع الأكاديمية نشاطها نحو أسواق جنوب آسيا لتوفير خبرتها التدريبية لقاعدة أكبر من العملاء وذلك وفي إطار هدفها لتصبح المؤسسة الرائدة لتدريب الطيارين في جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا .
وضمن قطاع خدمي آخر متعلق بالخدمات المقدمة للقوات المسلحة والمجتمع المدني على حد سواء برز اسم "بيانات" إحدى الشركات المملوكة بالكامل لصالح شركة "مبادلة للتنمية" وهي شركة مختصة بتقديم الخدمات المساحية جاء تأسيسها بعد عملية تحويل خدمات المساحة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الإماراتية إلى شركة خدمات مساحية تجارية.
وكانت إدارة المساحة العسكرية قد تأسست عام 1974 بهدف تزويد القوات المسلحة الإماراتية بالخدمات المساحية وإنتاج الخرائط ومنذ ذلك الحين تمكنت المساحة العسكرية من تطوير خبراتها وتقنياتها لتشمل مختلف الخدمات الجيومكانية والتي انتقلت بدورها لشركة "بيانات" التي تقدم خدمات جيومكانية ومساحية وإنتاج الخرائط ذات الجودة والوضوح العالي وتضم قاعدة البيانات الطبوغرافية الوطنية للشركة عدة مجموعات من البيانات الإنشائية التي تمثل الطبقات الأساسية والشكلية للبنية التحتية في دولة الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى ملامح وتضاريس طبيعية ومن صنع الإنسان.

يتبع
بواسطة : admin
 0  0  20.7K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 06:31 مساءً السبت 16 ديسمبر 2017.