• ×

10:36 مساءً , الأربعاء 25 نوفمبر 2020

اللاجئون الفلسطينيون يعيشون حالة هلع في محافظة درعا جنوب سوريا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - واس يعيش اللاجئون الفلسطينيون في بلدة المزيريب التابعة لمحافظة درعا جنوب سوريا حالة من الخوف والهلع جراء استمرار استهداف قوات الأسد البلدة بالبراميل المتفجرة والسيارات المفخخة التي أودت بحياة العديد من الأهالي .
ولفت بيان للجان الشعبية الفلسطينية إلى أن نحو ثمانية آلاف وخمسمائة لاجئا فلسطينياً يعيشون في بلدة المزاريب التي ارتكب فيها نظام الأسد مجازر وصفت بالوحشية .
وأشار البيان إلى البراميل المتفجرة التي ألقتها الطائرات الحربية التابعة لقوات الأسد على مساكن اللاجئين الفلسطينيين في المزاريب وكان أبرزها قصف الطيران الحربي برميل متفجر بالقرب من مدرسة "ترعان" التابعة لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "لأونروا" أدى إلى إصابة حوالى 40 طالباً، بالإضافة لأربعة من موظفي المدرسة والمجزرة المروعة في تجمع المزيريب جراء القصف بالبراميل المتفجرة الذي استهدف مدرسة عين الزيتون التابعة للوكالة الدولية والمستوصف الصحي التابع لها وذلك أثناء تواجد الطلاب داخل المدرسة ما أدى إلى سقوط أكثر من (15) ضحية فلسطينية.
// انتهى //
بواسطة : admin
 0  0  20.8K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:36 مساءً الأربعاء 25 نوفمبر 2020.