• ×

09:12 صباحًا , الإثنين 11 ديسمبر 2017

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

تعليم القصيم تسهل إجراءات التنفيذ لمسار " الحكومة الإلكترونية "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - واس  وصلت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم للمراحل النهائية لتكوين أنظمتها وإجراءاتها في سبيل تحقيقها لمسار " الحكومة الإلكترونية " التي تضبط العمل الإداري والفني ، وتسهل من إجراءات التنفيذ للمعاملات والتعاملات لمراجعيها ومستفيديها .
وأكد مدير عام التربية والتعليم بالقصيم عبدالله بن إبراهيم الركيان، عزم الإدارة العامة على دخول مرحلة تقنية جديدة ومتطورة، حيث تطبق إدارة تقنية المعلومات بتعليم القصيم ضمن برنامجها "إدارة الجودة الشاملة - البوابة الإلكترونية" حزمةٌ من الخدمات الإلكترونية، مثل برنامج إجازتي لإدارة شؤون الموظفين وشؤون المعلمين، وبرنامج المكافأت لطلاب مدارس التحفيظ بإدارة شؤون الطلاب ، وبرنامج إدارة الصيانة العامة بجميع أقسامها ، وكذلك برنامج حجز القاعات التابع لإداريي العلاقات العامة.
وفيما يخص إدارة الإشراف التربوي ، تتمثل الخدمات الإلكترونية في "قاعدة بيانات الإشراف الإلكترونية" وهي قاعدة بيانات تحتوي على سجلات إلكترونية ، عبر شبكة داخلية ،تهدف إلى حفظ بيانات العاملين في الإشراف التربوي (مديري مكاتب ، رؤساء أقسام ،مشرفين تربويين) من حيث بياناتهم الأساسية ، وبيانات التواصل ، والبيانات الإشرافية والمهنية ، والبرامج التدريبية التي حصلوا عليها ، مع إمكانية إصدار التقارير الجاهزة ، أو إنشاء تقارير خاصة وفق ما يطلب.
كذلك "البوابة الإلكترونية" التي تتيح للمستفيدين التواصل مع إدارة الإشراف التربوي ، والحصول على أخبار الإدارة ، والبرامج والأنشطة ، وكذلك المشاريع التعليمية التي تشرف عليها إدارة الإشراف التربوي.
كما تضم البوابة مكتبة إلكترونية تحتوي على : لوائح وأنظمة ، وتعاميم ، وخطط للإدارة ، ونماذج واستمارات ، ونماذج لملفات الإنجاز، فيما تتيح البوابة للمستفيد الحصول على بيانات التواصل مع المشرفين التربويين وفق المكتب أو التخصص.
ويأتي برنامج"السحابة الإلكترونية" ليقدم بين يدي المستفيد النماذج الجاهزة للعمل الإشرافي ، والاستبيانات الميدانية للحصول على جداول إلكترونية سريعة ، والتقاريرالتي تبنى على هذه الجداول.
ونجحت إدارة شؤون المعلمين أيضاً في تحقيق نقلة نوعية في مجال العمل التعليمي ، بإطلاقها لبرامج الكترونية تتميز بالعملية والمهنية ، وتسهم في تسريع عجلة المعاملات وتدويرها التدوير الدقيق والمنتظم ، مما يحقق معادلة النجاح والتميز للخطط والبرامج ، حيث أطلقت ثمان برامج إلكترونية على مدار الأعوام الماضية وهي : سد العجز الطارئ ،والإجازات ، والقرارات ، ونقل ذوي الظروف ، والتقاعد المبكر ، وتوزيع المتدربين ،والتشكيلات الإشرافية ، والتشكيلات المدرسية.
وتشارك إدارة التجهيزات المدرسية بالكثير من البرامج الحاسوبية والبرمجية النوعية ، كبرنامج التواصل الإلكتروني ، وبرنامج الصرف والتجهيزات المدرسية ، الذي بدء العمل به منذ عام 1424هـ بوصفه نظاماً يحقق العدل بالصرف للمدارس التي تزيد عن 1700 مدرسة ، وهو لاستقبال وإرسال ومعالجة المعلومات بين المدارس التابعة عبر الإنترنت ، وهو برنامج لإصدار وحفظ وطباعة أوامر الصرف للمستودعات ، ورصد رصيد المدارس والمستودعات من التجهيزات المدرسية ، ويتولّى فريق القيادة والتحكم بمتابعة المعلومات المكتملة وتحليلها ومعالجتها يومياً ، والتوجيه بالتنفيذ حسب الاختصاص ، كما يمكّن إصدار التقارير والإحصائيات عن العهد والطلبات المقدّمة والمستلمة.
ويدخل في ذلك مركز خدمة المراجع الإلكترونية كأول مركز خدمة على مستوى الإدارات التعليمية بالمملكة ،الذي يقدّم خدمات " تعريف بالراتب - التحويل من حساب إلى حساب - أوامر الإركاب الحكومي - البطاقات الشخصية - الاستعلام عن الرواتب".
كما جرى تنفيذ برنامج مختصة بالتقديم على الوظائف " العمال - بند الأجور " إلكترونياً لتسريع المعلومات ، وضبط البيانات كافة عبر البرنامج الإلكتروني ، واستخلاص النتائج ، وتقديم الخدمة للمراجع بالسرعة والتنفيذ الدقيق لكل طلب.
كما نفذ برنامجاً إلكترونيا للمخصصات الميزانية التشغيلية لمدارس البنين والبنات التابعة للإدارة العامة ، وهي( نفقات النشاط الثقافي والرياضي - مخصص النظافة ) ، وإتمام جدولة بيانات دقيقة توضح بنود الميزانية التشغيلية ونسبة المصروف منها ، وتحديد اسم البرنامج المنفذ ورقمه والمخصص له والمرتبط عليه والمتبقي ونسبة الارتباط.
في حين تشارك إدارة قضايا شاغلي الوظائف التعليمية بـ"البرنامج الإلكتروني" الذي تم إنشاؤه عام 1434هـ بهدف سهولة الوصول لأي معلومة تتعلّق بمخالفات شاغلي وشغالات الوظائف التعليمية ، وحفظ معلومات القضايا المنتهية والخاصة بقضايا شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمة إلكترونياً.
ونقلت إدارة خدمات الطلاب إدخال البيانات المباشر والورقي إلى برنامج إلكتروني بحيث تدخل كل مدرسة اسم المستخدم وكلمة المرور يضاف اسم الطالب والبيانات كافة ، والبرنامج يعني بطلاب وطالبات مدارس تحفيظ القرآن الكريم وطلاب وطالبات التربية الخاصة وفصول الدمج.
كذلك قدّمت إدارة خدمات الطلاب (وحدة النقل) برنامج النقل المدرسي " تعميد نقل - مستحقات -مسيرات " إدراج خلال البرنامج الإلكتروني دليلاً للمتعهدين يوضح فيها اسم المدرسة والهاتف والمرحلة والتكلفة اليومية ومجموع الطلاب وعدد السيارات ، كما يحدد ملخصات رسوم بيانية إحصائية لأنواع النقل " عوق - ضعف سمع - مرحلة ابتدائية - فكري- المرحلة الثانوية - نور - المرحلة المتوسطة" وبيانات متكاملة لكل سائق.
كما عملت إدارة التوجيه والإرشاد " وحدة التنمية المهنية " على تطبيق برنامج خارطة الطريق الالكتروني للمرشدين الطلابيين كافة في المدارس ، الذي يُعنى بتوضيح معالم أفكار وسلوكيات طلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية ، بما يساعد على الارتقاء بمتطلباته وحاجاته ، ويهدف إلى تحديد المشكلات السلوكية الطلابية للمرحلتين المتوسطة والثانوية على مستوى المدرسة والمكتب والإدارة والوزارة ، وبناء البرامج والخدمات الإرشادية ذات الأولوية في العمل الإرشادي المدرسي مع ذوي العلاقة.
وأكد مدير إدارة تقنية المعلومات عبدالعزيز الحسون أن تركيز العديد من الأقسام والإدارات على تطبيقها للبرامج والتقنية الإلكترونية لانجاز المعاملات ، يأتي امتداداً لمنهج الإدارة العامة ، الساعي إلى "جودة الأداء" المتمثلة في سرعة الإنجاز ، وحيوية التعامل والتخليص لكل المقتضيات الإدارية والفنية للموظف والمراجع.
وأكد المدير العامل لتربية والتعليم عبدالله الركيان أن مثل تلك البرامج الحاسوبية الدقيقة ما هو إلا انعكاس عملي وتطبيقي لما يقوم به منسوبو ومنسوبات التربية والتعليم في المنطقة ،ودليلٌ محسوس على كفاءة ومهنية الجميع ، التي يسعون من خلالها إلى إنجاز المهام ،وخدمة المراجع والمستفيد على أكمل وجه.
// انتهى //
بواسطة : admin
 0  0  20.6K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 09:12 صباحًا الإثنين 11 ديسمبر 2017.