• ×

03:17 مساءً , السبت 19 سبتمبر 2020

الصحة تنفي وفاة معلمة بحفر الباطن بسبب البرد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - واس نفى الناطق الإعلامي لصحة حفر الباطن صحة ما نشرته وسائل التواصل الاجتماعي حول وفاة معلمة بحفر الباطن بسبب البرد الشديد، مؤكداً أنها توفيت بسبب جلطة في الرئة.

وأوضح عبدالعزيز العنزي أن المريضة حضرت لطوارئ مستشفى الملك خالد العام في حالة انخفاض شديد في الأوكسجين، وضغط الدم، وسرعة في ضربات القلب وعُمل اللازم للحالة.

وذكر أن المؤشرات كانت تشير لوجود جلطة في الرئة باتساع شديد وحاد بالبطين الأيمن وارتفاع الضغط الشرياني الرئوي مما يؤكد حدوث جلطة حادة بالشريان الرئوي وحدث توقف للقلب وعمل اللازم لها.

وبين أن المتوفية كانت تعاني من زيادة في الوزن، وكذلك تستخدم العلاج بالهرمونات، لافتاً إلى أن نسبة الوفاة في مثل هذه الحالات تكون عالية.

ودعا إلى ضرورة تجنب ترديد الآراء غير المبنية على أساس من الصحة والحرص على استسقاء المعلومات والأخبار من الجهات المخولة بذلك فقط.

من جهته، قال الناطق الإعلامي للتربية والتعليم في حفرالباطن زبن الشمري: لم تسجل أي حادثة وفاة لمعلمة داخل أروقة مدارس التربية و التعليم، أما عدا ذلك فيرجع في هذا الأمر للشؤون الصحية للإفادة عن ذلك كونها جهة الاختصاص.

وكانت عدد من مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت خبر وفاة معلمة بحفر الباطن نتيجة موجة البرد القارس التي ضربت المنطقة خلال اليومين الماضيين.

وأن المعلمة -رحمها الله- يتيمة الأم والأب، وجاءت ليلة الأحد الساعة الثانية مساءً قادمة من مدينة الأحساء حيث تعمل الراحلة معلمة في أحد مدارس محافظة حفر الباطن، وعند اشتداد المرض المفاجئ عليها تم نقلها لمستشفى الملك خالد، وكان الجو شديد البرودة، وتوفيت في اليوم التالي بمستشفى الملك خالد بحفر الباطن متأثرة بجلطة بالقلب من شدة البرودة.
بواسطة : admin
 0  0  20.8K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:17 مساءً السبت 19 سبتمبر 2020.