• ×

10:16 صباحًا , الأحد 29 نوفمبر 2020

معالي وزير القافة والإعلام يدشن مركز التدريب الإعلامي بهيئة الإذاعة والتلفزيون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - واس قدم معالي وزير الثقافة والإعلام هدية تذكارية للشريك الإستراتيجي هيئة المنطقة الإعلامية في أبو ظبي ، كما تسلم معاليه هدية تذكارية بهذه المناسبة مقدمة من هيئة المنطقة الإعلامية في أبو ظبي ، فيما تسلم الأستاذ عبدالرحمن الهزاع هدية مماثلة .
وفي ختام الحفل أدلى معالي وزير الثقافة والإعلام بتصريح لوسائل الإعلام أوضح فيه أن هذا المركز يأتي ضمن منظومة متكاملة من البرامج التي اعتمدتها هيئة الإذاعة والتلفزيون للارتقاء بالكفاءات العاملة في الهيئة انطلاقا أولاً مما هو موجود ضمن الكفاءة السعودية سواء المدربين أو المخرجين أو الفنيين أو المذيعين أو الزملاء العاملين في مختلف القطاعات.
وأشار إلى أن مركز التدريب الإعلامي بهيئة الإذاعة والتلفزيون يهدف بشكل أساسي إلى تدريب العاملين أولا وبناء منظومة متكاملة من البرامج التدريبية التي تؤهل الكفاءات في الإعداد والإخراج والتقديم ، لن يركز فقط على منسوبي الهيئة ولكن سيكون إن شاء الله في المستقبل مفتوحًا لمختلف الأنشطة والشراكات .
وأشار معاليه إلى أن المركز يعد حلقة ضمن حلقات كثيرة لهيئة الإذاعة والتلفزيون تعمل على تطويرها لبناء متكامل لكفاءات وفق الإمكانات المادية .
وتحدث عن المنتجين قائلاً : المشروع شامل للجميع من المعد والمخرج والمنتج والمقدم والممثل ، وكل شريك في أي نشاط تقوم به هيئه الإذاعة والتلفزيون أو من يماثلها من الأنشطة المشاركة .
وأشار إلى أهمية إعادة الابتسامة إلى المشاهد من خلال المنتجين ثم من يشاهد القنوات السعودية ، مشيرا إلى أنه أكد على الممثلين والمنتجين والمخرجين أنهم طاقة بشرية سعودية نتعز بها ونأمل أن نستثمرها بما يخدم الأهداف والرؤى التي جاءت في كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آ ل سعود - حفظه الله - في مجلس الشورى وألقاها يوم أمس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله - من أهمية الوطنية والانتماء الوطني وأن نعتز بديننا ووطننا ولغتنا ، مؤكدا على أن هذا الاعتزاز لا يعيقنا أن نكون في مصاف الدول المتقدمة فنحن أمة سلام لا يمثلنا من نراه اليوم من إرهاب وتدمير وخراب ولكن مسؤوليتنا من خلال هذه الكفاءات والطاقات البشرية أن نغير من هذه الصورة لأننا نملك بإذن الله سبحانه وتعالى الأدوات القادرة على تحقيق ذلك .
وقال معاليه : الثقافة مشروع متكامل عندما نتكلم عن الثقافة ونتكلم عن الإعلام نتكلم عن التعليم نتكلم عن الأمن أنتم تتكلمون عن منظومة تنموية متكاملة تعزز من بناء الإنسان وتعزز من احترام الإنسان لنفسه ، ويتأكد أن حب الحياة أهم وأغلى من حب الموت .
ونوه في ختام كلمته بالجهود الكبيرة التي عملت في الماضي مشيرا إلى أن الوزارة ستستمر في تفعيلها وتطويرها والارتقاء بها ووضع مساحة أوسع لمنسوبي الإذاعة والتلفزيون وفي الصحافة ووسائل الإعلام الجديد لإبراز مثل هذه الجهود ، وقال : إن شاء الله الأيام القادمة فيها الكثير من الطموحات والأهداف والمشروعات والبرامج الطموحة .
حضر الحفل معالي رئيس هيئة وكالة الأنباء السعودية الأستاذ عبدالله بن فهد الحسين ، و نائب رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون المهندس صالح المغيليث ووكيل الوزارة للشؤون الثقافية الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان وأعضاء مجاس هيئة إذاعة التلفزيون ومنسوبو الوزارة والإعلاميون .
يُذكر أن مركز التدريب الإعلامي قام بتنفيذ دورات منها دورة الإخراج التلفزيوني للبرامج المباشرة، ودورة المراسل التلفزيوني، ودورة إعداد البرامج الإذاعية، ودورة إنتاج نشرات الأخبار، ويعتزم تدريب 260 موظفاً خلال الأشهر الستة الأولى، وذلك في عدد من التخصصات الإعلامية الدقيقة متبعاً في ذلك أحدث وسائل التدريب العالمي .
// انتهى //
بواسطة : admin
 0  0  20.8K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:16 صباحًا الأحد 29 نوفمبر 2020.