• ×

10:58 مساءً , الجمعة 27 نوفمبر 2020

الوقف العلمي بجامعة المؤسس يحفز الطلاب على الإلتزام بالأنظمة المرورية

من خلال تنافسهم في مسابقة المثالية في القيادة الآمنة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر -جدة بهدف التحفيز الإيجابي لطلاب الجامعة المنتظمين والمنتسبين يواصل الوقف العلمي بجامعة الملك العزيز استقطاب الطلاب الراغبين في المشاركة في مسابقة المثالية في القيادة الآمنة والتي حظيت خلال الأعوام الماضية بالتنافس بين أكثر من 3700 مشارك.

وأوضح المدير التنفيذي للوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عصام بن حسن كوثر بأن مسابقة المثالية في القيادة الآمنة جاءت انطلاقاً من إدراك الوقف العلمي بأهمية العنصر البشري في منظومة التنمية المستدامة التي تتبناها الدولة، مبيناً بأن هذه المسابقة تسعى لتحقيق السلامة المرورية وغرس قيمة الالتزام بالأنظمة المرورية بحيث يتحول ذلك السلوك السليم إلى عادة راسخة، مؤكداً بأن المسابقة تركز على التحفيز الإيجابي لقائد المركبة وإيجاد القدوة الحسنة، وتسعى لنشر ثقافة القيادة المرورية المثالية والمساهمة في معالجة مشكلة الحوادث المرورية التي تُؤرق المجتمع إلى جانب العمل على ترسيخ ثقافة الالتزام بالأنظمة والحد من الخسائر الاقتصادية لحوادث المرور وحفظ أرواح أبناء المجتمع وتحسين تصنيف المملكة العربية السعودية عالمياً وإيجاد القدوة الحسنة.

وأضاف الدكتور عصام كوثر بأن المسابقة تقدم مجموعة جوائز قيّمة نقدية وعينية وتقديرية، وتُمنح بصفة دورية لقائد المركبة الذي يلتزم بالأنظمة المرورية وتخلو سجلاته من المخالفات المرورية والحوادث طيلة فترة المسابقة، حيث يتم السحب على الجائزة في كل فصل دراسي، مشيراً إلى المشارك يسعى للحفاظ على خلو سجلاته من المخالفات المرورية ليدخل السحب على الجوائز.

وأشار المدير التنفيذي للوقف العلمي إلى أن الوقف أقام مؤخراً برنامج "مهارات القيادة لحياة آمنة" لتزويد الطلاب بالعديد من مهارات القيادة الآمنة والتي تساعدهم في تجنّب ما تصل نسبته إلى ٦0 % من حوادث الطرقات التي يتعرض لها المجتمع، مبيناً أن البرنامج أقيم تحت شعار "قد بأمان إلى أبعد مدى" بمشاركة أكثر من 500 شاب من طلاب ومنسوبي الجامعة وركز على أربعة مجالات وهي عوامل تشتيت الانتباه وتحديد الأخطار والتحكم بالسيارة وإدارة السرعة وإدارة الحيز المكاني.

وأبان د. كوثر بأن الوقف العلمي هدف من هذا البرنامج لتزويد الطلاب بمهارات ليصبحوا سائقين أكفاء بما يساهم في إنقاذ الأرواح من خلال الشراكة مع الجهات المعنية من بينهم خبراء من جمعية السلامة على الطرق السريعة بالولايات المتحدة الأمريكية (GHSA) فضلاً عن المشاركة الفاعلة من إدارة مرور محافظة جدة وتوكيلات الجزيرة للسيارات وكيل فورد للسيارات.

يذكر بأن الوقف العلمي بجامعة الملك العزيز يدرك أهمية العنصر البشري في منظومة التنمية المستدامة التي تتبناها الدولة أدام الله عزها وإيماناً منه بأن تحقيق السلامة المرورية فهو يسعى من خلال هذه البرامج لغرس قيمة الإلتزام بالأنظمة المرورية ليتحول ذلك السلوك السليم إلى عادة راسخة بإذن الله.
بواسطة : admin
 0  0  20.6K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:58 مساءً الجمعة 27 نوفمبر 2020.