• ×

04:03 صباحًا , الخميس 24 سبتمبر 2020

مركز الأمير سلطان للعلوم والتقنية يطلق فعالية (نحن معكم ) بالتعاون مع مجموعة ارقى للتصلب اللويحي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - الرياض نظم مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية سايتك بالخبر فعالية (نحن معكم ) بالتعاون مع مجموعة أرفى للتصلب اللويحي التابع لجمعية العمل التطوعي مساء يوم الأربعاء الموافق 3/3/1436هـ- 24/12/2014م من الساعة السابعة وحتى التاسعة مساءً.

وقد شمل الملتقى والذي يقدمه الأستاذ خالد الهاجري فقرات متنوعة منها انطلاقة أرفى حيث أعلنت فاطمة الزهراني رئيسة المجموعة من خلال كلمتها بالملتقى عن الهدف من انشاء المجموعة و أهم أهدافها وهو تعريف المجتمع بمرض التصلب اللويحي ورفع الوعي العام به ولخدمة مرضى التصلب اللويحي من خلال تقديم برامج وأنشطة تساعدهم على تحسين نمط حياتهم والتواصل مع أهالي المرضى لتبادل الخبرات وتقديم الدعم للمرضى وأسرهم وغيره من الأهداف المتعددة ورؤيتها الريادة والشمولية في خدمة مرضى التصلب اللويحي وتقديم برامج وخدمات متنوعة لهم، واستعرضت كثير من برامج المجموعة للعام القادم كبرنامج حياتي تفاؤل وبسمة أرفى ,دعمكم قوتي , الحملات التوعوية في الجامعات والمجمعات وغيرها ثم تحدث أ.محمود البلوشي عضو مؤسس في جمعية البحرين للتصلب اللويحي ورئيس اللجنة التأسيسية لجمعية We Care Bahrain عن تجربته مع مرض التصلب اللويحي وبين المشاكل التي يمر بها المريض كالنفسية والطبية والصحية وكيفية التغلب عليها وأكد على أهمية دور الأسرة والمدرسة وبيئة العمل في الجانب النفسي للمريض وبين أن المريض أن تمكن من التعامل مع الجوانب الثلاثة فأنه يكون قد واجه المرض وقضى على 70% من مرضه .

وتحدث د.أحمد عبد العزيز أبو لبن دكتور المخ والأعصاب من مستشفى الحرس الوطني عن مرض التصلب اللويحي وعن التطورات التي واكبتها منذ 20 عام من ناحية طرق التشخيص والأدوية وضرورة التعاون من أجل دعم المرضى وطلب من زملائه الأطباء التفاعل مع المرضى خاصة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي والإجابة عن استفساراتهم وتقد يم الدعم المباشر لهم .

ومن جانبها تطرقت وفاء العتيبي من خلال كلمتها عن برنامج بسمة أرفى إلى أن هذا البرنامج عبارة عن مجموعة من جميع أنحاء المملكة تهدف إلى زيارة مرضى التصلب اللويحي بمنازلهم والجلوس معهم وذلك لدعمهم نفسيا ورفع معنوياتهم وتغيير طريقة تفكيرهم بالنسبة للمرض بما يعود على المريض بالنفع والفائدة وتغيير نظرة التشاؤم إلى نظرة الأمل والتفاؤل.

وأكد أ.نجيب الزامل من خلال كلمته بالملتقى على أهمية التطوع ودوره في خدمة المجتمع ومدى سعادته في اجتماع الكثير من الشخصيات من أجل خدمة المجتمع ودعم المرضى والتعرف على مرض التصلب اللويحي وبين أن الجمعيات المتخصصة لها مساهمة كبيرة في تطور المجتمعات .

وكما أشار الدكتور سامر الحماد مدير الجامعة العربية المفتوحة إبان كلمته، عن جهل الكثيرين للمرض وضروة التركيز على موضوع التوعية والتثقيف في المجتمع.

كما عرض كل من طلال النحاس وفاء الشمري على حضور الملتقى بعض الإحصائيات والاستبانات لحصر مشاكل واحتياجات المرضى وبرزت استبانة حصر الخدمات والتي بلغ عدد المشاركين بها من المصابين لـ 151 من الذكور و159 من الإناث والمتزوجين 180 والغير متزوجين 120،

وطالبوا من خلال مشاركتهم بالتفهم والتقدير من قبل المجتمع ومراعاة نفسية المصاب , وتقليل ساعات العمل ودرج ذلك ضمن لوائح النظام , وتسهيل المراجعات بالمستشفيات والدوائر الأخرى , وتكثيف الجهود الإعلامية للتعريف بالمرض وبينت وفاء الشمري من خلال استنابة تم عملها لعدد 120 شخص ، كان عدد المتزوجين 64,والغير متزوجين 36 والمطلق والأرمل 20 شخص، وانحصرت أغلب الخدمات التي يحتاجونها :دورات التأهيل النفسي,نظام علاج طبيعي,دعم مالي وأسري,توفير بعض المستلزمات الطبية والمنزلية لتسهيل العيش الطبيعي ، وتكافؤ فرص العمل.


وفي ختام الملتقى تم تكريم المشاركين والرعاة والداعمين من قبل مدير مركز الأمير سلطان للعلوم والتقنية الدكتور حبيب أبو الحمايل والأستاذ نجيب بن عبدالرحمن الزامل والمشرف العام على الملتقى المهندس فلاح الهاجري كما كرمت رئيسة مجموعة أرفى الأستاذة فاطمة الزهراني المشاركات وفريق بالعطاء نرتقي التطوعي على مشاركته بالملتقى.

وكما أشار الدكتور سامر الحماد مدير الجامعة العربية المفتوحة إبان كلمته، عن جهل الكثيرين للمرض وضروة التركيز على موضوع التوعية والتثقيف في المجتمع.

كما عرض كل من طلال النحاس وفاء الشمري على حضور الملتقى بعض الإحصائيات والاستبانات لحصر مشاكل واحتياجات المرضى وبرزت استبانة حصر الخدمات والتي بلغ عدد المشاركين بها من المصابين لـ 151 من الذكور و159 من الإناث والمتزوجين 180 والغير متزوجين 120،

وطالبوا من خلال مشاركتهم بالتفهم والتقدير من قبل المجتمع ومراعاة نفسية المصاب , وتقليل ساعات العمل ودرج ذلك ضمن لوائح النظام , وتسهيل المراجعات بالمستشفيات والدوائر الأخرى , وتكثيف الجهود الإعلامية للتعريف بالمرض وبينت وفاء الشمري من خلال استنابة تم عملها لعدد 120 شخص ، كان عدد المتزوجين 64,والغير متزوجين 36 والمطلق والأرمل 20 شخص، وانحصرت أغلب الخدمات التي يحتاجونها :دورات التأهيل النفسي,نظام علاج طبيعي,دعم مالي وأسري,توفير بعض المستلزمات الطبية والمنزلية لتسهيل العيش الطبيعي ، وتكافؤ فرص العمل.
الاماكن = الهويشل
بواسطة : admin
 0  0  20.8K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:03 صباحًا الخميس 24 سبتمبر 2020.