• ×

05:21 صباحًا , الجمعة 25 سبتمبر 2020

شراكة إستراتيجية تربوية خيرية تنمي أبناء الوطن وتسهم في تعزيز المخرج التعليمي

يماني: أبناء الوطن هم المورد الأساسي للتنمية الحقيقية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - جدة  بهدف رعاية 525 طالباً وطالبة من المتميزين من سن 14 إلى 18 عاماً.. عقدت إدارة التربية والتعليم بمحافظة صبيا ومؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية شراكة إستراتيجية لرعاية مجموعات التميز بحضور وكيل إمارة منطقة جازان الدكتور عبدالله بن محمد السويد ومحافظ صبيا المكلف حسن الحازمي.

وأكد نائب المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية الأستاذ بسام بن عبدالله يماني أهمية هذا المشروع في تعميق التنمية الحقيقية في المورد الثابت وهم أبناء هذا الوطن، مبيناً بأن هذه الشراكة تعد امتداداً لتقديم عطاءات الخير المتواصلة لخدمة المجتمع.

وأوضح يماني بأن المؤسسة منذ انطلاقها تسعى لتقديم الدعم للمشاريع التعليمية وتخصيص نسبة كبيرة من مبالغ المنح لما يخدم البرامج التعليمية وعقد شراكات إستراتيجية وبناءة تسهم في تعزيز المخرج التعليمي وتنمية الإنسان، مشيراً إلى أن مجموع المستفيدين من البرامج التي قدمتها المؤسسة العام الماضي بلغ قرابة 9000 مستفيد في مختلف المجالات التعليمية والتدريبية.

وحول فكرة المشروع أوضح الأستاذ بسام يماني بأن شراكة المؤسسة مع إدارة التربية والتعليم بمحافظة صبيا في مشروع مجموعات "التميز الطلابي" يأتي لإيمانها العميق بأهمية المشروع ودوره في تأهيل وتدريب الطلاب وتنمية قدراتهم على الابتكار والتنوع وتطوير الإبداعات الفنية والمهنية وإعدادهم للمستقبل وتزويدهم بالفنون الحياتية للرقي بمنتجات الوطن.

وأشار يماني إلى أنه إنطلاقاً من الرؤية والرسالة التي قامت عليها الخطة الاستراتيجية لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية وبالتركيز على الاستراتيجيات وما تولّد عنها من أهداف استراتيجية شاركت المؤسسة في هذا المشروع الذي يقوم على اختيار 525 من الطلاب والطالبات المتميزين والمتميزات من الفئة العمرية ما بين 14 و18 عاماً وفق معايير مختلفة، حيث يقوم المشروع بتدريبهم وتأهيلهم وإعدادهم للمشاركات الفاعلة في المنافسات المحلية والخارجية ثم بناء شراكة مع جامعة جازان لمواصلة تميزهم في نفس المسار، مشيراً إلى أنه تم اختيار المشاركين من بين 128000 طالب وطالبة بمدارس التعليم العام بمحافظة صبيا.

وأضاف يماني بأن المشروع سيمكن الطلاب المتميزين من المشاركة في المسابقات والمناسبات الوطنية الفاعلة والمنافسات المحلية فضلاً عن سعي المشروع لتحقيق التكامل مع المواد العلمية وتوافقها مع الأولمبيادات العلمية الدولية وزيادة الثقافة العلمية لدى الطلاب والطالبات المشاركين، مبيناً بأن مدة المشروع 4 أشهر متتالية.

يذكر بأن مشروع مجموعات "التميز الطلابي" يشمل التميز في القرآن الكريم والإجازة فيه والسنة النبوية والسيرة المطهرة وترسيخ القيم التربوية وإثراء المعرفة الشرعية والعلوم العلمية والتجارب والمهارات التطبيقية والرياضيات والخوارزمي والكيمياء والفيزياء والذكاء الصناعي والروبوت وتدوير مستهلكات البيئة وأسس ومبادئ الرسم والتصوير التشكيلي والطباعة والنسيج والخط والتصاميم الهندسية ومهارات الذكاءات المتعددة والمهارات الحياتية والتفكير الإبداعي وألعاب القوى واللياقة البدنية وكرة القدم والطائرة واليد والسلة وشارات الجدارة للتقدم الكشفي.
بواسطة : admin
 0  0  20.8K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:21 صباحًا الجمعة 25 سبتمبر 2020.