• ×

02:27 مساءً , الجمعة 27 نوفمبر 2020

قافلة تضم مرضى الفشل الكلوي ببر جدة لتمكينهم من زيارة المسجد النبوي

بالتعاون مع فريق مبادر التطوعي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - جدة  سيرت جمعية البر بجدة بالتعاون مع فريق مبادر بأكاديمية دله للعمل التطوعي قافلة لزيارة المسجد النبوي بالمدينة المنورة تضم 14 مريضاً و 6 مريضات من مرضى الفشل الكلوي الذين يتلقون علاجهم بمراكز الغسيل الكلوي بجمعية البر بجدة في بادرة لتفعيل المشاركة المجتمعية وإدخال الفرحة على قلوب المرضى.
وأوضح أمين عام جمعية البر بجدة الأستاذ وليد أحمد باحمدان بأن القافلة ضمت ممرضاً وممرضة وإدارية للإشراف على الحالة الصحية للمرضى فضلاً عن أعضاء وعضوات الفريق التطوعي المشارك في تنظيم وترتيب الزيارة، مشيراً إلى أن القافلة تعتبر من أوجه الخير والعطاء للمرضى لاسيما أنها مكنت المرضى من زيارة المسجد النبوي الشريف وأداء الصلوات فيه وزيارة مسجد قباء وزيارة متاحف المدينة المنورة وزيارة جبل أحد.
وقدم باحمدان خالص شكره لفريق أكاديمية دله التطوعي "مبادر" للجهود التي بذلها الفريق لراحة الزائرين، مشيراً إلى أن هذه المشاركة كان لها عظيم الأثر في رفع المعاناة عن المرضى والتخفيف عنهم وإشعارهم بإحساس الآخرين بهم.
وأشار باحمدان إلى أن الجمعية تحرص على خدمة مرضى الفشل الكلوي وتواصل جهودها لرعايتهم، مبيناً بأن مراكز الكلى التابعة للجمعية تستقبل أعداداً متزايدة من المرضى لتقدم لهم خدماتها مجاناً بما يتوافق مع رسالة الجمعية وأهدافها المتمثلة في خدمة المجتمع.
وأختتم باحمدان حديثه مبيناً بأن الجمعية تواصل خدماتها للمرضى والتي تشمل تأمين المواصلات للمرضى لنقلهم من وإلى مراكز الغسيل الكلوي فضلاً عن توفير كوبونات سلال غذائية للمرضى وتوفير التطعيمات الكاملة للمرضى وعمل الفحوصات الشهرية لهم وتنفيذ سلسلة من الزيارات لاستشاريي الكلى لتقييم كفاءة المركز والمشاركة في وضع خطط علاجية للمرضى، فضلاً عن تقدم خدمات التثقيف المستمر من خلال المحاضرات التثقيفية للمرضى فضلاً عن الاستشارات الغذائية وتقديم وجبات متكاملة أثناء جلسات الغسيل الكلوي والمساهمة في عمل الوصلات الوريدية الشريانية الخاصة بالغسيل وكذلك المساهمة في العمليات الخاصة بالمرضى.
يُشار إلى أن جمعية البر بجدة هي جمعية خيرية ذات شخصية اعتبارية تأسست عام 1402هـ، ورئيسها الفخري صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة، وتعمل تحت إشراف وزارة الشئون الاجتماعية، وتهدف إلى تقديم المساعدات العينية والنقدية والخدمات الاجتماعية والخدمات التعليمية والثقافية والصحية من فتح العيادات الخيرية ومراكز غسيل الكلى والمستوصفات وخلافه مما له علاقة بالخدمات الإنسانية، فضلاً عن إقامة دور ومؤسسات اجتماعية لإيواء ورعاية الكبار والصغار، ونشاطات نوادي البر ومراكز الأحياء التي تضم لجنة إصلاح ذات البين ولجنة الخدمات الاجتماعية ولجنة الشباب واللجنة النسائية وإقامة دورات تدريبية تخدم المستفيدين من خدمات الجمعية وتبني مشروع الأسر المنتجة، وإقامة أسواق خيرية للتعريف بالجمعية وأنشطتها، إلى جانب القيام بالبحوث والدراسات العلمية والاجتماعية وتقديم خدمات الإرشاد والتوعية وعقد الندوات والمحاضرات والأمسيات الخيرية.
بواسطة : admin
 0  0  20.9K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:27 مساءً الجمعة 27 نوفمبر 2020.