• ×

12:34 مساءً , الخميس 24 سبتمبر 2020

المنتدى السعودي الثاني للمؤتمرات والمعارض 2014 غداً الأحد في مدينة الرياض

نقلة نوعية كبيرة تعزز من مسيرة منظومة صناعة المعارض بالمملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - واس أكد عضو اللجنة الاستشارية في البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات عادل عبدالشكور أن المنتدى السعودي الثاني للمؤتمرات والمعارض 2014 الذي سينطلق غداً الأحد في مدينة الرياض سيسهم في تحقيق نقلة نوعية كبيرة تعزز من مسيرة منظومة صناعة المعارض بالمملكة، حيث سيستعرض الحدث آفاق تطورات السياحة بالمملكة بحضور خبراء ومهتمين ومختصين.
وعبر عبد الشكور عن سعادته بإطلاق الخطة الخمسية لتطوير قطاع المعارض والمؤتمرات بالمملكة وطرح لوائح وإجراءات متطورة ومنظمة للقطاع السياحي بشكل عام ويعكس أهمية هذا المنتدى كونه يجسد اهتمام الدولة بقطاع صناعة المؤتمرات والمعارض وفتح فرص وظيفية للشباب السعودي والمساهمة في تحفيز النمو الاقتصادي.
ولفت الانتباه إلى التقارير التي نشرها مركز المعلومات والأبحاث السياحية "ماس" والذي أكد أن المعارض والمؤتمرات التي جرت على مستوى جميع مناطق ومدن المملكة جذبت أكثر من 3.5 مليون زائر بمعدلات إنفاق تجاوزت الـ 9 مليارات ريال وهو ما يمثل 20% من إجمالي إنفاق السياحة في المملكة مشيراً إلى أن جدة تأتي في مقدمة المدن السعودية التي تستحوذ بحصة كبيرة في تنظيم الفعاليات الكبرى.
وشدد على أن قطاع المعارض والمؤتمرات في المملكة يعد قطاعًا حيوياً ذو متغيرات كثيرة ويتقاطع مع جميع القطاعات الاقتصادية ويمثل فرصة اقتصادية ذهبية ومجالاً لتوفير فرص عمل دائمة ومؤقتة للمواطنين ويستفيد قطاع السياحة منه بشكل كبير إذ تشير التقديرات إلى تزايد إسهام صناعة المعارض والمؤتمرات في التجارة الدولية واقتصاديات المدن التي تشكل وجهات دولية للأعمال والفعاليات الاقتصادية عبر الصفقات التي توفرها اللقاءات بين الوكلاء والتجار في المعارض والمؤتمرات التي تقام في مختلف أنحاء العالم.
وأشار عضو اللجنة الاستشارية في البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات إلى أن تأسيس البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات سيسهم في تعزيز مكانة هذا القطاع الحيوي لاسيما بعد أن تم اعتماد اللجنة طلبات إقامة المعارض التجارية لعام 2014 التي بلغت حتى الآن 176 معرضًا تجاريًا ستقام في 11 مدينة سعودية مستهدفة بذلك أكثر من ثلاثة ملايين زائر تستحوذ جدة بمفردها على ثلث هذا العدد.
وأكد أن المسارات التي يجري تنفيذها الآن ستسهم في تطوير وتنظيم قطاع المؤتمرات ليكون أكثر جاذبيةً وقبولاً، عبر مراجعة اللوائح التنظيمية للقطاع وتوضيح الأنظمة وضمان عدم تتعارض مع بعضها البعض وتوفير المعلومات من خلال تكوين قاعدة معلومات عن الفاعلين لهذا القطاع إضافة إلى تطوير المنتج والتوسع في الفعاليات إيجاد آلية للتعامل مع تقنية المعلومات في إجراءات المعارض والمؤتمرات من ناحية التراخيص والمتابعة وتسويق السعودية كجهة جاذبة للمؤتمرات.
// انتهى //
بواسطة : admin
 0  0  20.7K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:34 مساءً الخميس 24 سبتمبر 2020.