• ×

07:16 صباحًا , الخميس 1 أكتوبر 2020

وفاة سيده سعودية إثر إصابتها بسرطان الرحم وفتح تحقيق لمحاسبة المقصرين المتهمين بالتسبب في وفاتها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - الرياض  طالبت أسرة سيدة سعودية فارقت الحياة مطلع الأسبوع المنصرم، إثر إصابتها بـ(سرطان الرحم)، بفتح تحقيق ومحاسبة المقصرين الذين اتهموهم بالتسبب في وفاتها، لعدم نقلها لمستشفى متخصص بالرياض، على الرغم من حاجتها الماسة لذلك.
وأكد لـ(عكاظ) تركي العنزي (أحد أقرباء المواطنة الدلما فياض العنزي) أن قضيتهم لن تنتهي وستتم محاسبة كل مقصر، مبينا أنهم طالبوا وزارة الصحة كثيرا بنقلها ولكن دون جدوى (على حد قوله)، مطالبا الجهات المختصة بمحاسبة المسؤولين عن تدهور حالتها، على الرغم من انتشار المرض في جسمها من دون أي تحركات طبية تذكر.
وقال: «معاناة (الدلما) بدأت منذ دخولها في اليوم الأول لمستشفى عرعر المركزي، واستمرت أثناء تواجدها على قيد الحياة، ولم يجد طلبنا بالإخلاء الطبي، فنقلناها على حسابنا بالطائرة إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي وكشفت عليها استشارية النساء والولادة (تحتفظ «عكاظ» باسمها) وقالت إن الحالة ليست مستعجلة ويجب إحضارها في موعدها».
وأضاف العنزي: «رجعنا بعد ثلاثة أيام إلى عرعر واكتشف المستشفى المركزي أن السرطان منتشر في الرحم ووصل إلى الرئة، وبعد مضي أسبوعين انتقلت إلى رحمة الله تعالى، وبعد أن علمت الشؤون الصحية في المنطقة الشمالية بنبأ الوفاة استمر الإهمال، ولم نتلق منهم أي مواساة تخفف من مصابنا».
وتابع العنزي: «انتظرنا طويلا أمام غرفة العناية لنقل المتوفاة إلى الثلاجة، وعند نقلها فوجئت بحضور عامل (بنغالي الجنسية)، ورأيت شيئا لم أره بحياتي، إذ أنه فتح جميع دواليب الثلاجة بحثا عن مكان فارغ، ضاربا بالمسؤولية تجاه حرمة الجثث عرض الحائط»، مناشدا الجهات المختصة بمحاسبة المقصرين في تدهور حالتها الصحية، بسبب ضعف الإمكانيات بمستشفى عرعر المركزي.
بواسطة : admin
 0  0  20.8K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:16 صباحًا الخميس 1 أكتوبر 2020.