• ×

01:11 صباحًا , الخميس 3 ديسمبر 2020

قافلة من مقاتلي البشمركة العراقية تتجه للمقاتلة وكسرحضار تنظيم الدولة الإسلامية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - رويترز شقت قافلة من مقاتلي البشمركة العراقية بعتادهم العسكري طريقها في جنوب شرق تركيا يوم الأربعاء في طريقها إلى مدينة كوباني السورية لمساعدة إخوانهم الأكراد في كسر حصار تنظيم الدولة الإسلامية الذي تحدى الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة.

وتحاصر الدولة الإسلامية كوباني (عين العرب) الواقعة على الحدود مع تركيا منذ أكثر من شهر وأصبح مصيرها يمثل اختبارا مهما لقدرة قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة على محاربة المقاتلين السنة.

وفشلت الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة منذ أسابيع على مواقع المتشددين فضلا عن مقتل المئات من مقاتلي الدولة الإسلامية في كسر حصار كوباني. ويأمل الأكراد وحلفاؤهم الدوليون أن يغير وصول البشمركة مع أسلحتهم الثقيلة موازين القوى على الأرض.

وخرج آلاف الأشخاص الى شوارع مدينة سروج التركية الحدودية ونزلوا الى ميدانها الرئيسي الذي تحفه الأشجار وانتشروا في الشوارع الجانبية ورسم البعض على وجوههم ألوان العلم الكردي ووقفوا في انتظار القافلة للترحيب بها.

وقال عيسى أحمد (18 عاما) وهو طالب في المدرسة الثانوية كان من بين 200 ألف كردي سوري فروا الى تركيا منذ بدء الهجوم على كوباني "كل الأكراد على قلب رجل واحد. نريد منهم أن يذهبوا للقتال في كوباني وتحريرها."

وقال أدهم باشو عضو المجلس الوطني الكردي السوري في كوباني إن مجموعة طليعية من 90 الى 100 مقاتل من البشمركة وصلوا ليلا بالطائرة وسط اجراءات أمنية مشددة في مدينة شانلي أورفا في جنوب شرق تركيا.

وبثت قناة تلفزيونية كردية لقطات لما قالت إنها قافلة من مركبات البشمركة محملة بالأسلحة في طريقها إلى المنطقة. وشقت الشاحنات طريقها عبر جنوب تركيا نحو كوباني بعد عبورها شمال العراق.

وقال الرئيس المشارك لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري صالح مسلم إن من المتوقع أن يجلب مقاتلو البشمركة معهم أسلحة ثقيلة الى كوباني.
بواسطة : admin
 0  0  20.8K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:11 صباحًا الخميس 3 ديسمبر 2020.