• ×

12:18 مساءً , الجمعة 25 سبتمبر 2020

أوباما : أكثر من 20 دولة تعمل مع واشنطن لهزيمة تنظيم الدولة الاسلامية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - رويترز أبلغ الرئيس الامريكي باراك اوباما قادة عسكريين من أكثر من 20 دولة تعمل مع واشنطن لهزيمة تنظيم الدولة الاسلامية انه يشعر بقلق بالغ بشان التقدم الذي حققته الجماعة المتشددة في بلدة كوباني بشمال سوريا وفي غرب العراق.

لكن اوباما لم يلمح الى اي تغييرات فيما يعتبره استراتيجية طويلة الامد حتى مع تزايد الضغوط على الائتلاف لمنع التنظيم من السيطرة على مزيد من الاراضي.

وأبلغ اوباما القادة العسكريين اثناء اجتماع يوم الثلاثاء في قاعدة اندروز الجوية خارج واشنطن "هذه ستكون حملة طويلة الامد."

وكان الرئيس الامريكي يتحدث بعد ضربات جوية بقيادة الولايات المتحدة جرى خلالها قصف اهداف للدولة الاسلامية حول كوباني قرب الحدود التركية حيث يجاهد مقاتلون اكراد لدحر هجوم للجماعة المتشددة.

وقال ان التركيز في هذه المرحلة ينصب على القتال في الانبار بغرب العراق. واضاف قائلا "ونحن نشعر بقلق عميق بشان الوضع في بلدة كوباني السورية ومحيطها والذي يبرز التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة الاسلامية في كل من العراق وسوريا."

وكانت قوات امريكية خاضت معارك عنيفة لمنع سقوط الانبار في ايدي متشددي القاعدة اثناء حرب العراق لكن المدينة مهددة الان بأن يسيطر عليها متشددو الدولة الاسلامية.

وقال اوباما "الضربات الجوية للائتلاف ستستمر في كل من هاتين المنطقتين."

والاجتماع مع قادة عسكريين من 22 دولة من بينهم ممثلون لتركيا والسعودية رأسه الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة.

وأبلغ مسؤول عسكري امريكي رويترز بعد الاجتماع انه كان هناك إعتراف بأن تنظيم الدولة الاسلامية يحقق بعض المكاسب على الارض على الرغم من الضربات الجوية. لكنه اضاف انه كان هناك ايضا شعور بأن الائتلاف من خلال العمل معا ستكون له الغلبة في نهاية المطاف.
بواسطة : admin
 0  0  20.8K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:18 مساءً الجمعة 25 سبتمبر 2020.