• ×

02:56 صباحًا , الخميس 22 أكتوبر 2020

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يقيم حفل معايدة بمناسبة عيد الأضحى

بحضور معالي الأمين العام ونائب الأمين العام ومنسوبي المركز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - محمد الشمري  أقام مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني حفل معايدة لمنسوبيه بمناسبة عيد الأضحى المبارك، يوم الأحد 18 ذو الحجة 1435ه، وذلك بحضور معالي نائب رئيس مجلس الأمناء، والأمين العام للمركز الأستاذ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر، وسعادة نائب الأمين العام للمركز، الدكتور فهد بن سلطان السلطان، ومنسوبي المركز، وتبادل الجميع التهاني والتبريكات بهذه المناسبة السعيدة والعزيزة على نفوس الشعب السعودي وعموم المسلمين.

وفي بداية حفل المعايدة رفع معالي الأستاذ/ فيصل بن معمر أسمى التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، حفظه لله، بمناسبة عيد الاضحى المبارك، والتمنيات بأن يمتعه الله بالصحة والعافية، والتبريكات لمقام سمو لي ولي العهد، الأمير سلمان بن عبد العزيز، ولسمو ولي ولي العهد، الأمير مقرن بن عبد العزيز، حفظهما الله، كما رفع تهانيه للقيادة وللشعب السعودي الكريم بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام 1435هــ .

وقال إن نجاح موسم الحج لهذا العام إنما يعود بعد فضل الله إلى ما توليه القيادة الرشيدة من اهتمام كبير ومتواصل بالأماكن المقدسة، والذي تمثل في تنفيذ العديد من المشروعات المهمة سواء في مكة المكرمة أو المدينة المنورة والتي قامت الدولة -أعزها الله- بتوفيرها سعيًا لخدمة الحاج وراحته، وتقديم كل التسهيلات والخدمات المتميزة التي يحتاجها حجاج بيت الله الحرام.

كما وجه معاليه كلمة عامة للموظفين والموظفات بعد تهنئتهم بعيد الأضحى حول أهمية تكثيف الجهود خلال الفترة المقبلة لتحقيق الأهداف والرسالة السامية للمركز، والعمل على تقديم المبادرات والمشاريع الجديدة لنشر ثقافة الحوار والوسطية والاعتدال.

كما تناول في كلمته أيضاً أهمية تأصيل ثقافة الوسطية والاعتدال في المجتمع، ودور الأسرة في تحصين أبنائها والمجتمع من الأفكار المتطرفة وحمايتهم من دعاة الكراهية والغلو.

كما وجه سعادة نائب الأمين العام الدكتور/ فهد بن سلطان السلطان، كلمه رحب فيها بالحضور وهنئهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك، داعياً الله أن يعيد المناسبات السعيدة على بلادنا وبلاد المسلمين بالخير والبركة.

وأشار إلى أهمية تكاتف الجهود في المركز والاستفادة من الخبرات المتراكمة لدى منسوبي ومنسوبات المركز في تنفيذ برامج ومشاريع المركز خلال المرحلة المقبلة، والتي ستكون موجهة نحو مواجهة مشكلة الغلو والتطرف.
بواسطة : admin
 0  0  21.0K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:56 صباحًا الخميس 22 أكتوبر 2020.