• ×

05:29 مساءً , السبت 19 سبتمبر 2020

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يختتم برنامج المدرب المعتمد لنشر ثقافة الحوار

على مدار خمسة أيام وباللغة الإنجليزية لنشر ثقافة الحوار مع الآخر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - محمد الشمري 
image

اختتم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني برنامجه التدريبي " المدرب المعتمد لنشر ثقافة الحوار " باللغة الإنجليزية، والذي نظمه مؤخراً على مدار خمسة أيام بواقع خمسة وعشرين ساعة تدريبيه وبمشاركة أكثر من "15" مدرب في مجال الحوار وذلك في مقر أكاديمية الحوار للتدريب واستطلاعات الرأي .

وتأتي هذه الدورة في إطار جهود المركز لتوسيع قاعدة نشر ثقافة الحوار باللغة الانجليزية والوصول للآخر من خلال لغته وثقافته، وفي إطار سعي القائمين على مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني لإعداد مدربين مؤهلين لنقل خبراته إلي الدول والمجتمعات الأخرى عن طريق النوافذ الثقافية والحضارية و الحوارية الدولية، واستجابة لمبادرة من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله للحوار مع الآخر ونشر ثقافة الحوار على الصعيدين المحلي والدولي، والتي توجت بتأسيس مركز الملك عبدالله للحوار بين أتباع الأديان والثقافات في فينا.

وكذلك للاستفادة من المدربين المعتمدين باللغة الإنجليزية في البرامج التي ينفذها المركز من خلال التعاون الدائم بين المركز و منظمة اليونسكو و منظمة الكشافة العالمية وغيرها من المنظمات المعنية بالحوار، والتي أصبحت تتعاون مع المركز وتتبادل معه الخبرة بما يملكه من برامج وآليات عمل قام بتطويرها خلال الأعوام الماضية، وأصبحت معتمدة لدى تلك المنظمات وتطلب تنفيذها من وقت لآخر .

الدكتور خالد الدوسري مدرب معتمد شارك في هذه الدورة وأكد أن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يقوم بجهود جبارة في سبيل نشر ثقافة الحوار وغرس قيم الوسطية والاعتدال في المجتمع وما هذه الدورة والدورات الأخرى إلا دليل على ذلك وها هو يواصل هذه السلسلة بتكثيف دورات المدرب المعتمد باللغة الانجليزية لفتح آفاق أوسع للمدربين للوصول للآخر ونحن بدورنا كمدربين معتمدين استفدنا كثيرا من هذه التجربة الفريدة وسنسعى لاستثمارها في تعزيز نشر ثقافة الحوار بالشكل الذي يتواءم مع رسالة مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني .

الدكتور محمد المهيزع أحد المدربين المعتمدين اللذين شاركوا في الدورة أشاد بنتائج دورة المدرب المعتمد باللغة الانجليزية وقال أن هذه خطوه رائعة ونقله نوعيه يسعى من خلالها المركز لتوسيع قاعدته والوصول لمختلف الشرائح ومختلف الثقافات وردم أي فجوة قد تعيق الآخر من التعرف على ثقافة الحوار التي يسعى مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني لتأصيلها في المجتمع لتكون هي الأساس في التعامل وترسيخها كمفهوم ثقافي حضاري يبدأ بنا وينتهي عند الآخرين .

كما أجمع المشاركون في هذه الدورة على العديد من الايجابيات التي خرجوا بها من هذا البرنامج يأتي في مقدمتها " العلمية والموضوعية وكفاءة المدربين وأهمية الاستراتيجيه للبلد اضافه لرحابة صدر المدربين والتنوع في خبراتهم العلمية والعملية والتنظيم الجيد للبرنامج " .

كما قدم المشاركون اقتراحات عديدة لتطوير برامج التدريب منها " التواصل المستمر مع المركز والاكاديميه والمدربين والإكثار من التدريب والتطبيقات العملية والتركيز على تنمية مهارات الحوار أكثر من مهارات المدرب وإعادة النظر في المحتوى ليناسب الفئة المستهدفة وضرورة إضافة وحده للتواصل الحضاري وإطالة مدة البرنامج "

وفي نهاية البرنامج التدريبي " المدرب المعتمد " والذي استمر لمدة خمسة أيام تسلم المشاركون شهادات إجازتهم كمدربين معتمدين في نشر ثقافة الحوار .
بواسطة : admin
 0  0  21.0K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:29 مساءً السبت 19 سبتمبر 2020.