• ×

04:59 مساءً , الجمعة 18 سبتمبر 2020

رفض عشرات من وحدة التنصت الإلكتروني العليا في إسرائيل التجسس مستقبلا على الفلسطينيين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - رويترز رفض عشرات من جنود الاحتياط في وحدة التنصت الإلكتروني العليا في إسرائيل التجسس مستقبلا على الفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال في خطوة تعنيف غير مسبوقة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ووقع على رسالة الاحتجاج 43 جنديا من الوحدة 8200 وأرسلوها إلى نتنياهو وكبار قادة الجيش كما نشرت أوسع الصحف الإسرائيلية انتشارا مقتطفات منها يوم الجمعة.

وقال الجيش إن هذه الرسالة حيلة دعائية تقودها أقلية صغيرة بين أفراد الوحدة.

غير أن الخطوة الشاجبة للتنصت على الفلسطينيين ودورها في شن ضربات جوية غالبا ما تسقط قتلى مدنيين فتحت نافذة على ممارسات سرية تظل عادة طي الكتمان.

وتندرج المسألة في جدال عالمي أوسع بشأن أخلاقيات ومعايير التنصت الرسمي إثر التسريبات الاعلامية التي قام بها إدوارد سنودن المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية في العام الماضي.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن الرسالة "نحن نرفض المشاركة في أعمال ضد الفلسطينيين ونرفض الاستمرار في استخدامنا كأداة لتعميق الحكم العسكري في الأراضي المحتلة."

وأضافت الرسالة أن مثل هذه الأعمال "تسمح بمواصلة مراقبة الملايين والرصد الشامل المقتحم واختراق معظم جوانب الحياة. كل هذا لا يتيح العيش عيشة عادية ويؤجج المزيد من العنف ويبعد أي نهاية للصراع."

ولم تنشر الصحيفة أسماء أي من الموقعين على الرسالة في مراعاة على ما يبدو لالتزام عدم الافصاح عن الانتماء للوحدة 8200 التي تراقب الدول العربية المعادية وإيران بالاضافة إلى الفلسطينيين.
بواسطة : admin
 0  0  20.7K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:59 مساءً الجمعة 18 سبتمبر 2020.