• ×

11:10 صباحًا , الخميس 24 سبتمبر 2020

أنهى 50 متدرباً مسرحياً سعودياً وبريطانيّاً يوم أمس برنامج دورة "إثراء للفنون الأدائية والمسرحية"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - واس أنهى 50 متدرباً مسرحياً سعودياً وبريطانيّاً يوم أمس برنامج دورة "إثراء للفنون الأدائية والمسرحية" التي نظمها مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي ومسرح الشباب الوطني البريطاني بالتعاون مع جمعيتي الثقافة والفنون في الدمام والإحساء الذي شمل ورش عمل في الفنون والتقنيات المسرحية، قدمت خلال 3 أسابيع من هذه الدورة المتقدمة للبرنامج بمقر الجمعية بالدمام .
وأبدى مدير جمعية الثقافة والفنون في الدمام أحمد الملا استعداد الجمعية لاستقبال الشباب المسرحي الطموح في نشاطاتها المسرحية، معبرا عن سعادته بما شاهده من عروض مسرحية قدمت في تخرج هذه الدورة على مسرح الجمعية وأروقتها، ومدى الشعور الذي كان عليه الشباب في تفاعلهم وحماسهم وانضباطهم ودقة العمل والتوزيع بين المجموعات، مستعرضاً بعض المهارات التي تتيح لهم فرصة اكتساب مهارات مختلفة لباقي عناصر المسرح مثل تقنيات الإضاءة والصوت والديكور والإخراج وتصميم الإكسسوارات وإدارة خشبة المسرح وإدارة الإنتاج .
وأشاد الملا بدور مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي الذي أصبح شريكاً ثقافياً وفنياً مؤثراً في المشهد الثقافي السعودي وعلامة بارزة في تطوير الحركة الثقافية، موجها الشكر للمركز وللتعاون الثقافي مع شباب المسرح البريطاني الذي حقق الهدف في التواصل الثقافي العالمي، منوها أن هذا المشروع لم يكن سينجح لولا وجود شركاء حقيقيون كان لهم دور كبير في إنجاحه، تمثلت بالمركز ودوره الثقافي وبالتعاون مع جمعيتي الثقافة والفنون في الدمام والإحساء .
ولفت إلى أن متدربي هذه الدورة الـ 50 "السعوديين وبعض المتدربين البريطانيين" قدموا مهرجاناً مسرحياً مصغراً، بخمسة عروض مسرحية تم ابتكارها وتطويرها من المتدربين أنفسهم، اختاروا العمل وصمموا الديكور والإضاءة والموسيقى ومكان العرض بالإضافة إلى إخراجهم للعمل، تناولت عدة مواضيع بدأت من مسرح الجمعية واتجهت لأحد الصالات الداخلية ثم للساحة الخارجية ثم للساحة العلوية لمبنى الجمعية، بدأت من خلال مجموعات تتوزع على العروض في وقت واحد، كان أبطالها المتدربون، ابتكروا الأفكار وطوروها حتى وصلوا إلى الاتفاق الجماعي بجمالية الفكرة وقوتها ليتم اعتمادها وتطبيقها على خشبة المسرح والأماكن المقترحة في المبنى، وهذا يعني أن جميع المشاركين شاركوا بأفكارهم الإبداعية، كل حسب تخصصه .
وأشار الملا إلى أنه بعد انتهاء البرنامج التدريبي سيكون هناك أداء اختبار لكل المشاركين بغرض المشاركة في عمل مسرحي ضخم سيتم عرضه ضمن برنامج ارامكو الثقافي في الظهران في شهر نوفمبر المقبل، والعمل سيكون عمل محلي بحت سيكون فيه الشباب السعودي الذين خضعوا للتدريبات هم العنصر الرئيس في هذا العمل، سيكون توليفة سعودية مسرحية ذات جودة عالية من الناحية الفنية, البصرية والاثرائية .
يذكر أنه شارك في البرنامج منذ 2012م قرابة 480 متدرباً حتى الآن قدمت لهم حزمة مهارات حياتية ضرورية أو قابلة للتوظيف في مجالات عدة مثل مهارات التواصل، وبناء الثقة، وحركة الجسم، والنطق وفن الخطابة، والعمل الجماعي، والإقناع، والمهارات الفنية التي ركزت على كيفية تصميم الإضاءة والصوت للعمل الفني, إدارة العمل الفني, والتخطيط للعمل الفني, والسلامة أثناء القيام بعمل فني .
// انتهى//
بواسطة : admin
 0  0  20.8K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:10 صباحًا الخميس 24 سبتمبر 2020.