• ×

08:33 صباحًا , الخميس 1 أكتوبر 2020

انتحارياً يهاجم مقر المخابرات في بغداد ويقتل ثمانية أشخاص على الأقل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - رويترز  قالت الشرطة العراقية ومصادر طبية إن مهاجما انتحاريا صدم بعربة مقرا للمخابرات في بغداد يوم السبت ليقتل ثمانية أشخاص على الأقل.

يأتي الهجوم بعد يوم من اطلاق ميليشيا شيعية النار على 68 مصليا سنيا في مسجد بإحدى قرى محافظة ديالى الأمر الي يزيد من احتمال وقوع هجمات ثأرية في الوقت الذي يسعى فيه ساسة لتشكيل حكومة قادرة على مواجهة متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأدى تقدم تنظيم الدولة الاسلامية في شمال العراق الى إثارة المخاوف لدى حكومة بغداد وحلفائها الغربيين وأسفر عن شن ضربات جوية في العراق للمرة الأولى منذ انسحاب القوات الامريكية من البلاد عام 2011.

وسببت الضربات الجوية خسائر بسيطة لتنظيم الدولة الاسلامية إلا انها لم تحل المشكلة الأوسع نطاقا المتعلقة بالصراع الطائفي الذي أججه التنظيم بهجماته على الشيعة.

وتقع التفجيرات وحوادث الخطف وعمليات القتل بالرصاص التي تشبه الاعدام بصفة شبه يومية مما يعيد الى الأذهان الأيام السوداء إبان معمعة الحرب الطائفية بين عامي 2006 و2007.

بواسطة : admin
 0  0  20.7K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:33 صباحًا الخميس 1 أكتوبر 2020.