• ×

02:36 مساءً , الجمعة 27 نوفمبر 2020

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يهنئ ويعايد منسوبيه

بحضور معالي الأمين العام ونائب الأمين العام ومدراء إدارات المركز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - محمد الشمري  فيصل بن معمر: كلمة خادم الحرمين الشريفين في صميم عمل المركز ورعايته الكريمة لم تتوقف منذ التأسيس





أقام مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني حفل معايدة واستقبال بمناسبة عيد الفطر المبارك لموظفيه صباح يوم الأحد 7 شوال 1435هــ، الموافق 3 أغسطس 2014م، في مقر المركز بالرياض.

وتبادل الموظفين التهاني بهذه المناسبة السعيدة والعزيزة على نفوس الشعب السعودي وعموم المسلمين، بحضور معالي نائب رئيس مجلس الأمناء والأمين العام للمركز، الأستاذ/ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر، وسعادة نائب الأمين العام الدكتور فهد بن سلطان السلطان، ومدراء إدارات المركز.


وفي بداية حفل المعايدة رفع معالي الأستاذ/ فيصل بن معمر أسمى التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، حفظه لله، والتمنيات بأن يمتعه الله بالصحة والعافية، والتبريكات لمقام سمو لي ولي العهد، الأمير سلمان بن عبد العزيز، ولسمو ولي ولي العهد، الأمير مقرن بن عبد العزيز، حفظهما الله.

وتناول معالي الأمين العام للمركز في كلمته التي وجهها لمنسوبي المركز مضامين الكلمة الضافية والشاملة لخادم الحرمين الشريفين، أيده الله، والتي وجهها مؤخراً للأمتين العربية والإسلامية، وكلمته للعلماء.

وقال إن كلمة خادم الحرمين الشريفين أكدت على قضايا كثيرة وكبيرة هي في صميم عمل وأهداف مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، وان ذلك يتوجب على المركز أن يبذل المزيد من المشاريع والبرامج التي تساهم في تحقيق المقاصد السامية لرؤية القيادة وولاة الأمر.

وأكد بن معمر على أن المركز منذ تأسيسه وهو يحظى برعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين، وقد حظي في شهر رمضان المبارك لهذا العام برعاية جديدة من لدنه، أيده الله، حيث أمر بتشكيل مجلس الأمناء للمركز برئاسة فضيلة الشيخ عبد الله المطلق، عضو هيئة كبار العلماء، وبمشاركة نخبة من أبناء وبنات المملكة يمثلون التنوع الفكري في المملكة.

كما وجه شكره لأعضاء اللجنة الرئاسية التي تولت قيادة المركز خلال العشرة أعوام الماضية، وهم معالي الدكتور/ راشد الراجح الشريف، نائب رئيس اللجنة الرئاسية، ومعالي الدكتور عبد الله بن عمر نصيف، نائب رئيس اللجنة الرئاسية، ومعالي الدكتور عبد الله بن صالح العبيد، عضو اللجنة الرئاسية، ومستذكراً الدور الكبير الذي قام به المغفور له، بإذن الله، معالي الشيخ صالح الحصين، رئيس اللجنة الرئاسية للمركز، ومرحلة التأسيس ومسيرة المركز خلال العشرة أعوام الماضية، وأشار في كلمته إلى التطلعات المستقبلية للمركز والبرامج التي يسعى لتحقيقها.


كما وجه سعادة نائب الأمين العام، الدكتور/ فهد بن سلطان السلطان، كلمه رحب فيها بالحضور داعياً الله أن يعيد المناسبات السعيدة على بلادنا وبلاد المسلمين بالخير والبركة.

وقال إن المركز يتطلع إلى أن يكون العام الجديد بداية لانطلاقة جديدة تتضافر فيها الجهود بين المركز ومؤسسات المجتمع لتحقيق الأهداف السامية للمركز.

وتناول في كلمته المشاريع المستقبلية للمركز، مبيناً أن المركز يعمل حالياً على عدد من البرامج والمشاريع التي تهدف إلى تعزيز ونشر ثقافة الحوار، والتي ستطلق خلال الأسابيع المقبلة.

وأشار إلى أن مناسبات ولقاءات المعايدة من اللقاءات الهامة بين الموظفين، وكذلك المسئولين في المركز لتجديد الألفة والمحبة والانتماء للمركز، في مناخ اخوي لأسرة المركز.

© 2014 Microsoft Terms Privacy & cookies Developers English (United States)
بواسطة : admin
 0  0  21.0K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:36 مساءً الجمعة 27 نوفمبر 2020.