• ×

07:40 مساءً , الإثنين 8 مارس 2021

المناقصات الحكومية تعثر 40% من مشاريع المقاولات في المملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - الرياض   كشف رئيس اللجنة الوطنية للمقاولات بمجلس الغرف فهد الحمادي عن تعثر 40% من مشاريع المقاولات في المملكة، متوقعا دخول 1500 مقاول في القائمة السوداء بعد سحب المشاريع.

وأبرز الحمادي في تصريح ل"الرياض" 10 تحديات تواجه قطاع المقاولات، مطالبا في الوقت ذاته بالتمديد في عقود المشاريع لصغار المقاولين، متسائلا كيف يكون لدينا نهضة كبيرة في القطاعات الاقتصادية عامة ويقابله هذا التعثر الكبير في المشاريع بشكل يقترب من كون المسألة أصبحت أقرب ما تكون إلى الظاهرة، مضيفا "نحن في الواقع نحتاج إلى حلول حاسمة وصارمة من الجهات الرسمية وأظن السبب في استمرار مشكلة تعثر المشاريع هو غياب استراتيجية صارمة ومحكمة ضد التعثر".


فهد الحمادي
وقال الحمادي "نحن بحاجة إلى أن نعترف بالمشكلة وأن نبدأ في إعداد الحلول المحكمة للقضاء عليها لأن المشاريع المتعثرة لدينا أصبحت بالمئات ولا بد من وضع حد حاسم وقوي لاجتثاثها من جذورها".

وكشف رئيس اللجنة الوطنية للمقاولين فهد الحمادي عن وجود 40% من المشاريع الحكومية للمقاولين تحت تهديد السحب، مطالبا بالتمديد في عقود المشاريع للمقاولين لمدة عام كما هو معمول به في مشاريع كبرى مثل مركز الملك عبدالله المالي، والمدن الاقتصادية، ومشاريع القطارات التي مدد لها بعد انتهاء فترة العقود، مشيراً إلى أن تطبيق "عقد الإنشاءات العامة" على شركات المقاولات الكبرى قلل من تعثر مشاريعها وفي المقابل يفتقد المقاول الصغير لتطبق هذا العقد على مشاريعه وسيقضي على المقاول الأرخص في حال تطبيق عقد (فيديك).

وقال الحمادي ان بعض المشاريع الكبرى تجد مزيدا من الدعم والاهتمام من بعض الجهات، وفي المقابل تفتقد المشاريع الصغيرة الاهتمام منهم، مبيناً أن المقاول الصغير مصير مشروعه السحب والتهديد ولا عزاء له، مشيراً إلى أن المقاولين المصنفين من إجمالي عدد المقاولين يبلغ 3100 فقط، يشلكون 2 في المئة من عدد المقاولين المزاولين للعمل في السعودية، محذراً من دخول 1500 مقاول مصنف للقائمة السوداء بسبب سحب المشاريع.

وطالب بمراجعة لجان سحب المشاريع، ومحاولة معالجة المشاكل مع المقاول قبل عملية إجراء السحب، مؤكدا أن عملية تصحيح أوضاع العمالة قلصت من أعدادهم بنسبة تصل ل30% في السوق حاليا.

يشار إلى أن حجم المشاريع الحكومية يتجاوز التريليون ريال خلال ثلاث سنوات، وإجمالي المشاريع الحكومية المتعثرة بعد حملة التصحيح تتجاوز قيمتها ال100 مليار ريال إذا ما علمنا أنها تفوق ال30 في المئة من إجمالي المشاريع الحكومية تحت التنفيذ.

وكشفت دراسة حديثة أن مشاريع البلديات تصدرت قائمة المشاريع المتعثرة والمتأخرة بعد أن استحوذت على النصيب الأكبر بعدد 60 ألف مشروع، يليها قطاع التعليم العام ب20 ألف مشروع، وقطاع الشؤون العامة ب50 ألف مشروعا، والقطاع الصحي ب15 ألف مشروع، وقطاع التعليم العالي ب10 آلاف مشروع، وقطاع البنية التحتية بعشرين مشروعاً، وقطاع النقل 25 ألف مشروعاً، والقطاع الاقتصادي بعشرين من مشاريع القطاع الخاص.
بواسطة : admin
 0  0  20.9K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:40 مساءً الإثنين 8 مارس 2021.