• ×

07:58 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

نادي الاهلي الاكثر جماهيرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ثمة أسماء عندما تغيب عن الساحة ــ أتحدث هنا رياضيا ــ صعب أن تعود، وإن عادت تحتاج لوقت لكي تستعيد ثقتها.
إلا ياسر المسيليم حارس الأهلي، فغيابه عن مركزه أعاده إلينا قويا واثقا!
ولا يمكن هنا أن ألغي أهمية المنافسة في عودة ياسر إلى مستواه!
*فما فعله عبدالله معيوف في خلق التنافس على مركز أو منصب الحراسة الأهلاوية شيء ممتاز إلى ممتاز جدا.
رأيت المسيليم أمام الجزيرة يؤدي دورا متميزا في القيام بدوره كحارس، ودوره كمدافع خامس أراح قلبي الدفاع.
ورأيته يحسن، وبكل براعة، الخروج السليم في التقاط الكرات العرضية والعالية، دون أن يسمح لأبسط الأخطاء أن تتسلل إلى منطقة الخطر الأهلاوي.
إذن، علينا أن نشيد بغياب ياسر، الذي أعاده إلينا كما لو كان للتو جاء من رحلة إعداد معنية بـ «كيف تكون حارس متألقا»؟!
أمام الجزيرة لعب الأهلي ذهابا وإيابا، وحصل على العلامة الكاملة: ست نقاط وأهداف بلغت سبعة أهداف!!
لعب الأهلي بدون مالك، الراهب، غزال، وتيسير الجاسم، وهو غياب أتمنى أن يأتي حضوره بحجم حضور ياسر المسيليم.
فنحن، وإن انتقدنا ياسر المسيليم أو مالك أو الراهب أو غزال أو مسعد، فهدفنا هو إعادتهم كما كانوا أقوياء.. مبهرين.. مدهشين تخافهم الهزيمة، ولا يخافون منها!
لا شك أن غياب وتغيب مالك معاذ في هذه الفتره هو في صالح مالك، الذي يجب أن يستفيد لما يخدم مرحلته كلاعب كبير.. يؤلمنا ويؤسفنا غيابه كما يفرحنا حضوره!
هل شاهدتم محمد مسعد حينما ترك الظهير الأيمن لصاحبه الأصلي هزازي؟!
أعلق السؤال هكذا على علامة الاستفهام، تاركا إجابته للعقلاء، أعني عقلاء كرة القدم، أما مجانينها فاتركوهم للريح.. للمطر!
أقفل الأهلي مباراة الجزيرة، وفتح من اليوم ملف مباراة النصر؟!
وبين فتح ملف وقفل ملف آخر يظل الأهلي صاحب جماهير لا تعترف بالتثاؤب، فهي معه خطوة.. بخطوة، ولحظة.. بلحظة، أوليس هم من قالوا: مجانين في حبه مجانين!!
الاتحاد يسير بخطى واثقة، الهلال هو الثقة بعينها، أما النصر فأجزم بأنه أحبط أنصاره، في وقت لا مجال فيه للإحباط.
من هو صاحب الشعبية الأولى عربيا؟، سؤال تذهب إجابته للأهلي المصري، مع احترامي لكل الأندية العربية!
حقق الشلهوب هداف الدوري، ولم يحتف أحد به، لا تلفزيون، ولا صحافة!
ماذا لو كان ياسر، أو مالك، أو نور، أو الحارثي بطل لقب الهداف؟!
أقول: ماذا، أما الشلهوب فأنا أقول له: لك الله!
*حتى الهلال، يا محمد، نسي أنك أحد أبنائه المنجزين!

أحمد الشمراني ( نقلا عن صحيفة عكاظ )

 1  0  2.4K
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : admin

تشهد المملكة العربية السعودية حاليا تحولا...


بواسطة : admin

http://newsitself.com/contents/useruppic/1_XAeaEkZbev1gTQsZ.jpg "الفوضى...


بواسطة : admin

محمد بن سلمان صنع المملكة في جسد يفقز...


بواسطة : admin

من جميل ما قرأت في التخصص عن معهد الفا يوكيه...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 07:58 مساءً الجمعة 15 ديسمبر 2017.