• ×

04:03 صباحًا , الإثنين 11 ديسمبر 2017

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

.. ظلماً.. أعدموها نفسياً..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



.. ظلماً.. أعدموها نفسياً..

سامحينا .. كلمة سهلة النطق .. سبعة احرف فقط ولكنها تحمل بين طياتها قصةً مؤلمة .. سامحينا قالتها الأم وقالها الأب وقالها الأخ .. قبل سبع عشر ة سنة وفي زواجها كل من يحبونها حضروا الحفل كانت كألشمس بنورها عروس بالعشرين من عمرها جميلة ورقيقة ومفعمةً بالحياة تزوجت بشاب يحمل كل الصفات التي كانت تتمناها كل فتاة .. مرت الأيام وكانت السعادة تغمر حياة الزوجين كانت حياتها كالحلم وبعد مرور ستة أشهر من زواجهما وفي خضم السعاده اذ بالباب يطرق وكانت شقيقة زوجها دخلت بيتهما وهي تبكي شاكيةً زوجها وتقصيره في حقوقها الزوجية وتقول في عدم إستحياء : زوجي لا يرضيني جنسياً ولم أعد أتحمل حياتي معه .. لم يكن أمام الزوجين الا أن يستضيفوها لتقيم في بيتهم .. وبدأت حياة الزوجين بالتغير .. لم تدرك عروسنا من تغير ولماذا تغير ولأجل من تغير وفي ليلةً من الليالي أستيقظت من نومها لإداء صلاة الفجر وفي طريقها لكي تتوضأ .. اذ بصوتً يأتي من المجلس وزوجها لم يكن في سريره فذهبت للمجلس لترى ماهذا الصوت .... وفجاةً ترى منظر في قمة البشاعه منظر لم ولن تتخيل يوماً أن تراه في حياتها .. منظر زوجها وهو يواقع أخته .. يا إلهي ماهذا ؟! وكيف يحصل هذا ؟! لم تستوعب مارأته أصبحت تمشي بخطى ثقيلة تريد الوصول لغرفتها وأخذت عبائتها وخرجت من منزلها وذهبت لمنزل اهلها ومن شدة صدمتها ذهبت مشياً على الاقدام وهي تبكي لم تصدق أن بين زوجها وشقيقته علاقه محرمه كانت تمشي بذهول وخطاها ثقيلةً جداً .. وحينما وصلت لبيت أمنها وسندها لكي ينجدوها من هذا الزوج الفاسق وأخته الزانيه .. كان أبويها بأنتظارها وكان مخيماً عليهما غضباً شديد .. سقطت عند قدمي أبويها ليحنوا عليها و إذ بأبيها يرفسها بقدمه وأصبح يضربها بعنف ولم يسمح لها بأن تتكلم مازال يضربها إلى أن خارت قواها وسحبها وحبسها بغرفتها والفتاة لم تعلم أن زوجها اتصل بابيها وقال له أنه راى زوجته وهي بأحضان رجلً أخر .. واهلها صدقوه ولم يسمحوا لها بأن تنطق ببنت شفه وجاء أخوها وضربها ضرباً شديداً لم تقأوم وتحملت الضيم والظلم وسكتت وأصبح كل من في البيت يعاملونها كنكرة وشئ منبوذ لدرجة أن أمها تنهرها وتطردها ولا تقبل أن تجلس معها على مائدة الطعام .. سبع عشرة سنة من الظلم والغبن وبعد كل هذه السنوات أحضروا لها جوال لتستخدمه للضرورة .. فاذا برقماً غريب يتصل عليها ولم تجيب فقام بمراسلتها على الواتس اب وقال لها انا فلان زوجك لم تتحمل ذهبت لأبيها ملقيةً الجوال عليه وقالت : "لا أريد منكم شيئاً" !! أخذ ابوها الجوال وقرأ الرسالة واصبح يرد على زوجها على انه هي وأعترف زوجها بجريمته القذرة وانه طعن بشرفها وخونها امام اهلها وطلب أن تسامحه وقال لها ان رب العزة والجلال انتقم لها منه ومن اخته فهو تزوج ثلاث مرات ولم يرزقه الله بالذرية رغم انه سليم وزوجاته سليمات واخته حملت سبع مرات وبعد ولادتها بيوم او يومين يموت الجنين .. اخوها لم يصدق اخذ الجوال واتصل على هذا الرجل ليسمع صوته وكان صوت زوجها .. كانت تبكي بحرقه وكانت تلك الدموع دموع فرحة الانتصار ولو بعد حين ممزوجه بدموع الحسره على سنوات عمرها التي قضتها بظلم أقرب الناس لها
قال تعالى : وأن جائكم فاسقاً بنبأً فتبينو أن تصيبوا قوماً بجهاله فتصبحوا على مافعلتم نادمين .

سامحينا .... سامحينا !!!!!
أسامح ؟؟؟؟؟؟ من أسامح ولماذا أسامح وعلى ماذا أسامح ؟؟؟؟؟؟
خيانه .. ظلم .. طغيان .. تعدي وتجني .. والاهم لم يسمعوها لم يسمعوها لم يسمعوها ....
ماهذه القلوب القاسيه المتحجره الطاغيه ألم يكن هناك شخصاً عاقلاً يسمعها .. يفهمها .. يحتويها .. حتى وأن كانت الفتاة مخطئه يجب أحتواءها والوقوف معها وأصلاح خطئها لا ان تعامل كنكرة وتنبذ كأنها وباء .. سبعة عشر سنة من الظلم والغبن دفنوها بالحياه .. قتلوها وياليتهم قتلوها حقاً .. حطموها دمروها نفسياً .. لم يكلفوا على أنفسهم ان يسمعوها حكموا عليها بعد ان استمعوا للطرف الأول صدقوا حكموا ونفذوا حكم الاعدام النفسي لها وأعدموها سبعة عشر سنة وهم ينفذوا حكم الاعدام عليها .. ياإلهي ..... وبعد كل هذا يطلبون منها أن تسامحهم .. عجباً لأمرهم .... وهي تقول بصوت عالً ..: ""الله لا يسامحكم لا دنيا ولا اخره .. الله أكبر الله أكبر الله اكبر"" ..
قبل أن تحكموا على شخصاً ما اسمعوا منه وافهموه وحاسبوه لكي لا تظلموه ....
واخيراً
وظلم ذوي القربى أشد مضاضة . . على المرء من وقع الحسام المهند
اللهم اجبر كسرها ومصابها وامسح على قلبها ربي وابدل حياتها سعادةً وامنً وإطمئنانً ورزقاً وفير ومحبة الجميع .. امين



أختكم مي السيف


بواسطة : كتابة عامة
 0  0  948
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : admin

تشهد المملكة العربية السعودية حاليا تحولا...


بواسطة : admin

http://newsitself.com/contents/useruppic/1_XAeaEkZbev1gTQsZ.jpg "الفوضى...


بواسطة : admin

محمد بن سلمان صنع المملكة في جسد يفقز...


بواسطة : admin

من جميل ما قرأت في التخصص عن معهد الفا يوكيه...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 04:03 صباحًا الإثنين 11 ديسمبر 2017.