• ×

06:27 صباحًا , الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

ذوُو الاحتياجات الخاصة و الآمال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

من سنَن الله تعالى التي كتبها على خلْقه ابتلاؤهم بالنعم أو المحن لحِكم جليلة . و ذوُو الاحتياجات الخاصة إحدى فئات المجتمع الغالية و التي لا تخلو المجتمعات البشرية منهم, فقد ابتلاهم الله بإعاقة من الإعاقات في الحياة الدنيا, وهذه الإعاقة لم تكن حجر عثرَة أمام طموح الكثير من هؤلاء المعاقين, بل رأينا العطاء و الإبداع لدى هذه الفئة الغالية , و واصل الكثير منهم مشواره التعليمي أو المهني , وتخرّجوا من الجامعات ونالوا أعلى الدرجات العلمية بكل جدارة واستحقاق ,وأصبح العديد من هؤلاء يخدُم نفسه , و مربيًّا فاضلًا أو عضوًا فعالاً في بناء الوطن , وإن الإنسان ليفخر كل الفخر بهؤلاء الذين تغلبوا على مصاعب العوائق و الإعاقات , وتخطّوها بكل عزيمة وإصرار, وتقلدوا كثيرًا من الوظائف في دولتنا الرشيدة ,وذلك بفضل حكومتنا التي ذللت العقبات أمامهم , ويسّرت لهم طريق العلْم والتعليم, إذ فتحت لهم المعاهد والكليات الخاصة والتي تناسب إعاقاتهم و قدراتهم , واستقدمت لهم المدرسين ذوِي الكفاءات العالية ,و إن كانت دولتنا المباركة لم تألُ جهودها المتواصلة في خدمة فئات المجتمع عامة, إلا أن هذه الفئة تحتاج إلى مزيد من الرعاية الصحية و الدعم والاهتمام , كي يتغلبوا على إعاقاتهم العضوية و النفسية ,و يواصلوا العطاء و الإبداع و الانتاج ، وأن يبادر المسؤولون إلى تذليل الصعاب والشروط عند تسجيلهم في المدارس و المعاهد و غيرها من مرافق الحياة ، وأن يكون دخلهم مناسباً ,كي يستطيعوا مواجهة أعباء الحياة و مصاعبها , و تيسير القروض , و تقديم برامج و خطط تعليمية و تربوية في وسائل الإعلام تناسب قدراتهم واحتياجاتهم ,كي يكسبوا المعارف و العلوم و الوعي الديني و الصحي و الاجتماعي ,و الحرص على دمجهم مع أفراد المجتمع , و التعامل معهم تعاملًا تربويًّا , فالكثير من الأسر تجد الصعوبة في التعامل مع ابنها المعاق صحيًّا وتربويًّا و اقتصاديًّا , أو فقد الأبوين فتعيش تلك الأسر وذوو الاحتياجات الخاصة حياة عصيبة ليس لها إلا الله , و حكومتها الرشيدة التي تعيش هذا العهد الزاهر , وتبذل جهودًا متواصلة في سبيل إسعاد المواطنين, وتحقيق الرفاهية والعيش الرغيد , و تحقيق التكافل الاجتماعي .و لكن من السلبيات التي تنتشر بين فئة من الناس ضعيفة الإيمان:عدم تقدير ذوِي الاحتياجات الخاصة و الاهتمام بهم و النظرة إليهم نظرة خاطئة .

بواسطة : كتابة عامة
 0  0  729
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : admin

تتسارع إنجازات ضفيرة ال90 عام منذ ثلاثة أعوام...


بواسطة : admin

الكون كله ملك لله الواحد القهار ، وأمور كل من...


بواسطة : admin

رحيل الزميل الإعلامي والأب "أسطورة عطاء...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:27 صباحًا الثلاثاء 24 نوفمبر 2020.