• ×

09:20 صباحًا , الإثنين 11 ديسمبر 2017

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

صغيرات في احضان الموت !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عمرها لا يتجاوز الثامنه ..
كانت تلعب مع اقرانها ..
لم تعرف في الدنيا غير امها وابوها والعابها ..
ذات يوم رجعت من مدرستها وكان بيتهم مزدحم بالضيوف .. القت بحقيبتها على الارض وذهبت تلعب ..
لم تكن تعلم ان ابوها يوقع صفقة موتها ..
وفي تلك اللحظات عقد قرانها على رجل في الاربعين من عمره او اكثر .. طويل القامة عريض الجسم تم عقد القران وتم دفع المهر وقامت امها بتجهيز كفنها بالتعاون مع ابيها وتم تحديد موعد زفافها عفواً اعدامها ..
تم الزواج والرجل اخذ عروسته لمنزله ..
وهي للان لم تدرك مايحصل من حولها قام باغتصابها بحجة انها زوجته وحلاله ولم يراعي فرق الحجم الذي بينهما .. لم تصمد طويلاً اصيبت بنزيف نتيجة تمزق المهبل وفاضت روحها بموافقة امها وابيها وفرحةُ غامره بذالك ..
لم تتجاوز ليلتها تلك الا وهي في قبرها ..

اي نوعاً من الاباء هو ابوها بل اي نوعاً من الامهات هي امها .. لا أعلم !!!!!!!!

كل يوم تموت طفله بحجة الزواج ومع الاسف وزارة العدل وضعت ضوابط لزواج القاصرات بدل من وضع اشد العقوبات على من تسول له نفسه بتزويج الصغيرات او من يتزوجهن والادهى والامر قاموا بتغيير المسمى من زواج القاصرات الى زواج النساء الصغيرات ... اليكم الضوابط التي وضعتها وزارة العدل لزواج النساء الصغيرات عفواً القاصرات ..

وضعت وزارة العدل ضوابط لإفساح المجال لزواج القاصرات اللاتي لم يبلغن سن السادسة عشرة وجعل تلك الزيجات ضمن ولاية المحاكم المختصة ومنع المأذونين من إبرام العقد إلا بموافقة خطية من جانب المحكمة المختصة، فقد إشترطت وزارة العدل في مشروع القانون أن يتقدم ولي أمر الفتاة إلى قاضي المحكمة بطلب إستثناء إبنته من شرط السن المعتد به قانوناً، كما وضع المشروع شرطاً آخر لإتمام الزواج وهو أن يُقدم ولي أمر الفتاة تقريراً طبياً من لجنة مكونة من أخصائية نساء وولادة وأخصائية نفسية وأخصائية إجتماعية يؤكدن فيه إكتمال نمو الفتاة جسدياً وعقلياً وألا تأثير سلبي للزواج عليها، وإشترط مشروع القانون موافقة الفتاة ووالدتها شفاهية أمام المحكمة وإعطاء الفتاة فترة زمنية قبل إتمام الزواج تكفي لتهيئتها نفسياً....


مالكم كيف تحكمون ثم مالكم كيف تحكمون !! لقد اثبتت الاحصائيات ان سنوياً يتم تزويج ٥٦٥٠ فتاه بين الثامنه والسادسه عشر عدد كهذا سنوياً يعد مصيبة وكارثة لانه بغض النظر عن الضرر الجسدي فهنالك اضرار نفسيه من تدمير الطفوله الى مواجهة الحياة الزوجية والحمل والولادة وانجاب الاطفال وتصبح الصوره طفل يربي طفل فيالها من صورة تعكس مدى تقدمنا وارتقاء افكارنا!!!

انا اناشد كل من ساهم بوضع هذه الضوابط لزواج القاصرات اناشد انسانيتكم كل من وضعها ومن ايدها ووافق عليها وعممها اسالكم بالله ان تنظرو لصغيراتكم وامعنو النظر بهن وتخيل لو انها من كانت بهذه القصة اناشد زوجاتكم لوكانت ابنتك هي من في قصتي فما موقفك وقتها من هذه الضوابط الن تتمنى ان تتحول لعقوباتً صارمه فلنمنع قتل الفتيات الصغيرات بمنع زواج القاصرات ولنحمي اطفالنا

واخيراً اسال الله ان يحفظ لنا ابناءنا وبناتنا من كل شر وكان الله في عون كل طفلة جرت من قبل امها وابيها لترمى باحضان الموت بدافع الزواج

اختكم مي السيف

بواسطة : كتابة عامة
 0  0  1.0K
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : admin

تشهد المملكة العربية السعودية حاليا تحولا...


بواسطة : admin

http://newsitself.com/contents/useruppic/1_XAeaEkZbev1gTQsZ.jpg "الفوضى...


بواسطة : admin

محمد بن سلمان صنع المملكة في جسد يفقز...


بواسطة : admin

من جميل ما قرأت في التخصص عن معهد الفا يوكيه...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 09:20 صباحًا الإثنين 11 ديسمبر 2017.