• ×

06:44 مساءً , السبت 16 ديسمبر 2017

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

للمعاق والمجتمع ... ومن قال يارب ما خاب !!!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



أكرم العالي إاعقة شديدة : وأود من مجتمعي أن تكون أمامي فرص دمج حقيقية بقيادتي لمركز البرامج والتدريب لذوي الإعاقة الشديدة .
فواز العجارم إعاق شديدة : أطمح لمعرض خاص بي يطلق بلوحات الطفل ويخرج أطفاال بلوحات متميزة تعدل سلوك ومباديء وعادات الطفل المسلم .
شيماء الدليجان " إعاقة شديد ): أريد أن أكون طبيبة وصاحبة مركز طبي مختص بذوي الإعاقة الشديدة
محمد البركاتي ( الأصم ) : أود أن يكون مركز لعرض لوحاتي التي لم ينطق بها لساني فكل إعجاب من زائر يزيد تحملي للمسئولية
... الخ وغيرهم من أصوات تحمل أصوات ولدت الطموح والتحدي وحولت ل مدى نجاحاتهم اليوم إنطلاقة تحدي ووصول ......
لقد انتشرت فعاليات المعاقين في كل مكان تتحدث وتحمل رسالة مشبعة باحتياجات المعاقين بكل أنواعها وعلى قدر أهميتها تكون الحديث الاكثر وصولا ارتباطا بوعي المجتمع ونظرته للمعارف لم يعد معاقا كما كان واصبح بذات الوقت المعاق في عام 2012 ليس المعاق المحرج في طرح شخصه وقدراته بل نجده على العكس يخلق روح التنافس بينه وبين المعاقين والغير معاقين في الفعاليات وفي كل فرصة تحضر له .
ولازل المعاق آليو م يشعر بالمزيد من الحاجة لهذا الدمج في القطاعات الحكومية والخاصة بجميع التتخصصات فقد طبقت هذه الانظمة ولكن لا زالت منظومة الوعود بما هو أفضل على قاطرة الانتظار في تقديم التسهيلات والمعززات لحضوره بحجم أكبر وأقصى مما يتخيله المجتمع من أمنيات وطموحات وقدرات فهنالك من يريد أن يكون طبيبا او مخرجا أو مؤذنا أو عالما وغيره من كفاات يطمح ان يكون المعاق من روادها اليوم وغدا ويطمح ان يمثل وطنه خير تمثيل إيمانا منه بشراكة المسئولية كجميع افراد المجتمع المنتجين .
قد يكون المعاق المسئول عن عائلة او رب المنزل قد شعر بالامتهان يوما أمام مربوبيه وقد يكون نزف قلبه الما من جهل المجتمع بانسانيته قبل كل شيء وعدم الاخذ بالاعتبار مايحب ويكره من افراد المجتمع عموما من يساونه بالتفكير والاحساس والقدرات والاحتياجات ، مضى ولكن في ظل المجهودات والشراكات في تجسيد المعاق إحدى اهم الانجازات والنجاحات
اليوم في ظل فرص تتوجها قوانين قادمة بالميعاد لكل نماء وارتقاء لانه جزء لا يتجزأ من المجتمع .
ال نجاح سائلين الله أن يحضر عام 1434 هـ وكلنا باأحسن حال محققين الطموحات والاحتياجات ونجاح جنبا إلى جنب مع المعاق وهو يلبس ثوب الفرح والسعادة بكل ما غدى حقيقة ونجاحا بعد تعزيز المجتمع له ابتداءا من قناعات صغيرنا قبل كبيرنا مسئولنا قبل غفيرنا .
امنياتيً بأن أشاطر الفرحة في قلب كل معاق رأته عيني او تحدثت معه أو علمت بإعادته وكان اعظم وعندي له بالدعاء في ظهر الغيب بكل من يقول ونقول بقوة معه (ياااااااارب) ومن قال يارب ما خاب بإذن الله لن يخيب مالم يجتهد هو !!!!لن يخيب ومجتمعه يرفض له الذل !!!!






 0  0  725
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : admin

تشهد المملكة العربية السعودية حاليا تحولا...


بواسطة : admin

http://newsitself.com/contents/useruppic/1_XAeaEkZbev1gTQsZ.jpg "الفوضى...


بواسطة : admin

محمد بن سلمان صنع المملكة في جسد يفقز...


بواسطة : admin

من جميل ما قرأت في التخصص عن معهد الفا يوكيه...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 06:44 مساءً السبت 16 ديسمبر 2017.