• ×

12:22 صباحًا , الأحد 17 ديسمبر 2017

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

المهندس طارق العيسى يؤكد استقطاب المملكة لفعاليات أعمال دولية بما يتفق مع رؤية 2030

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - متابعات - سحر زين الدين عبد المجيد أوضح المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات المهندس طارق بن عبد الرحمن العيسى أن مشاركة البرنامج في جناح المملكة بمعرض سوق السفر العالمي المقام حاليًا في لندن يأتي متسقًا مع جهود تسويق المملكة بهدف استقطاب فعاليات أعمال تسهم في تطوير القطاعات الاقتصادية وإبراز مكانة المملكة على المستوى الإقليمي والدولي، وكشف أن المملكة لديها مقومات ومزايا فريدة لاستضافة تلك الفعاليات، وأنها مقبلة على مرحلة مهمة لتكون وجهة رائدة في صناعة الاجتماعات عالميًا بما يتفق مع رؤية المملكة 2030.

وحدد العيسى سلسلة من الأمور التي سوف يتم التعريف بها خلال المعرض وتشمل: روزنامة الفعاليات التي تشهدها المملكة، وأماكن إقامة الفعاليات، ومنظومة الفنادق والمطارات والخدمات المتاحة في المدن الرئيسية، وأيضًا التعريف بنقاط القوة والفرص المتوفرة في صناعة الاجتماعات السعودية، والتعريف بقواعد وإجراءات إقامة فعاليات الأعمال في المملكة.

وقال المهندس طارق العيسى إن البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات هو الحاضنة الرئيسية لصناعة الاجتماعات السعودية، ويسعى للتجاوب من خلال المشاركة في جناح المملكة في معرض سوق السفر العالمي مع تساؤلات الزوار من المهتمين بإقامة فعاليات أعمال في المملكة أو المشاركة فيها. مؤكدًا أن المملكة ترحب بمختلف الشركات التي ترغب بالمشاركة أو تنظيم فعاليات أعمال في المملكة وفق الأنظمة التي تطبقها بلادنا ونشرحها للجميع.

وقال المهندس طارق العيسى في تصريح صحفي إن هذه المشاركة تهدف أيضًا إلى تعريف الزائر بوجود جهة رسمية مسؤولة عن صناعة الاجتماعات السعودية، وفتح خطوط اتصال مع المستثمرين في هذا المجال ومعرفة رغباتهم، ولتطوير مشاركات البرنامج في المعارض الدولية المتخصصة التي يعمل عليها البرنامج في الفترة القادمة مثل معرض IMEX في فرانكفورت ومعرض IBTM في برشلونة الذي ينوى البرنامج المشاركة فيها ابتداءً من عام 2018م.

وأكد سعي البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات لرفع حصة المملكة العربية السعودية في استضافة اجتماعات ومؤتمرات الاتحادات والمنظمات والجمعيات الدولية التي تربو على 20 ألف مؤتمر واجتماع دولي يقام سنويًا تتنافس الدول لاستقطابها للعائد الاقتصادي والسياحي والمعرفي الذي تجنيه منها، إضافة لذلك يخطط البرنامج في خطط حثيثة تنطلق عام 2018م بعد اكتمال اللبنات الأساسية في هذا المجال مع الجهات الحكومية والأخرى ذات العلاقة، ومع الفترة القصيرة لإنشاء البرنامج قام في هذا الصدد على توعية من تشملهم صناعة الاجتماعات السعودية من الشركات والمؤسسات واستهداف الجمعيات المهنية والطبية والعلمية التي تصل إلى 200 جمعية وهي تمثل جانب الطلب من المؤتمرات والتي ستقوم بدورها بالتواصل ودعوة المنظمات الدولية في ذات التخصص من أجل عقد مؤتمراتها في المملكة.

كما تحدث العيسى عن اعتماد اللجنة الإشرافية للبرنامج برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لبرنامج المبعوث، والذي يعتبر أداة تسويقية استثنائية هدفها تحديد مبعوثين في الجهات الحكومية والجمعيات السعودية وتأهيلهم ودعمهم وتحفيزهم للتواصل مع نظرائهم في المنظمات والجمعيات والاتحادات الدولية بهدف استقطاب اجتماعات ومؤتمرات تلك الجهات لتقام في المملكة.
بواسطة : admin
 0  0  712
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 12:22 صباحًا الأحد 17 ديسمبر 2017.