• ×

12:23 صباحًا , الأحد 17 ديسمبر 2017

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

تكريم الفائزين جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري في دورتها الاولى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - الرياض كرم نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية ، الأمير تركي بن محمد بن فهد الجمعيات والمؤسسات الفائزة في الدورة الاولى لجائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري في الوطن العربي في الحفل التكريمي الذي اقيم مؤخراً ، تحت رعاية كريمة من جلالة الملك محمد السادس ، ملك المملكة الغربية ، وبحضور معالي وزيرة الاسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بسمية الحقاوي ، وسفير خادم الحرمين الشريفين الدكتور عبدالعزيز خوجة ، وحضور كبار المسؤولين من داخل المغرب وخارجها في العاصمة المغربية " الرباط " .

وقال الأمير تركي بن محمد بن فهد في كلمة له : نحتفل اليوم بالفائزين في الدورة الاولى لجائزة الامير محمد بن فهد بن عبدالعزيز لافضل اداء خيري في الوطن العربي برعاية كريمة من جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربيه حفظه الله ، والذي نتقدم اليه جميعا بخالص الشكر والعرفان على رعاية جلالته الكريمه لحفل الجائزة ، التي حظيت بموافقة سامية من لدن مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظة الله انطلاقا مما توليه حكومتنا الرشيدة في دعم العمل الانساني والخيري. ولعل اخرها الدعم المباشر الذي حظيت به الجمعيات الخيريه من لدن سمو سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ، لقد وضعت مؤسسة الامير محمد بن فهد بن عبدالعزيز للتنمية الإنسانية دعم العمل الإنساني والخيري من أولوياتها الاستراتيجية ، وتأتي هذه الجائزة في وقت اضحى فيه العالم العربي احوج ما يكون الى الدفع بالعمل الإنساني والخيري للإسهام في تنمية مجتمعاته وتجاوز عقباته، وذلك من خلال اثراء روح المنافسه الشريفه بين مؤسسات العمل الانساني والخيري بغية تطوير أدائها وما سيترتب على ذلك من آثار ايجابية على المستفيدين من خدماتها.

وأضاف سموه : ويأتي هذا الاحتفال بمناسبة انتهاء الدوره الاولى وتكريم الفائزين نتاجا لعمل تكاملي مشترك مع شركائنا في هذه الجائزة وهى المنظمة العربية للتنمية الإدارية ، والذين عملوا معنا منذ اطلاق الجائزة و إعداد دليلها الشامل ومرورا بعمليات التقييم وانتهاء بإظهار النتائج. و نشكر وزارة الاسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية على مشاركتها لنا واستضافة هذا الحفل.
وأختتم سموه : أتقدم للفائزين فى هذه الدوره من مختلف الدول العربية بالتهنئة على هذا الفوز متمنيا لهم المزيد من النجاحات في تحقيق رسالتهم الانسانية وانتشار اثارها الايجابية لتستفيد منها مجتمعاتهم. متمنيا للجميع التوفيق والسداد.

وقالت وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية السيدة بسيمة الحقاوي في كلمة القتها بالحفل : أغتنم هذه المناسبة لأعبر عن سعادتنا باستضافة المملكة المغربية لفعاليات هذا الحفل الذي يحتفي بالجمعيات الخيرية الفائزة بالدورة الأولى لجائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري في الوطن العربي، والتي أبى جلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، إلا أن يضفي عليه رعايته السامية، والتي ستشكل بدون شك حافزا لمختلف الجمعيات الخيرية للارتقاء بمستوى أدائها والرفع من جودة خدماتها وتشجيعها نحو مزيد من المهنية والاحترافية في مهامها.
وأضافت : أشكر مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية ، على هذه المبادرة المتميزة، التي تشكل مناسبة لإبراز قدرات الجمعيات المعرفية والإبداعية على فعل الخير، وللاعتراف بالمجهودات الخيرية للجمعيات، لما تسديه من خدمات جليلة لفائدة شرائح واسعة من مجتمعنا.

وقال مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية الدكتور ناصر القحطاني في كلمة له في الحفل : يسرنا في المنظمة العربية للتنمية الإدارية ومؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية، وبالتعاون مع وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية أن نرحب بكم في حفل جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري في الوطن العربي، في دورتها الأولى ، وتأتي هذه الشراكة بين المنظمة والمؤسسة في إطار اهتمام المنظمة العربية للتنمية الإدارية بجوائز التميز المؤسسي كأحد أنشطتها الرئيسة.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس امناء مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية ، ورئيس مجلس امناء مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية ، قد أعتمد اسماء الفائزين من المؤسسات والجمعيات الخيرية الفائزة بالدورة الأولى ، ولقد انهت اللجان المكلفة بإظهار نتائج أعمالها ، حيث شارك في الجائزة 156 مؤسسة وجمعية خيرية على مستوى الوطن العربي موزعة على 15 دولة ، إذ شكلت لجان التقييم من أربعة دول وهي : " المملكة العربية السعودية ، المملكة الاردنية الهاشمية ، جمهورية مصر العربية ، جمهورية السودان ، وذلك بمقر المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالقاهرة ، وتم ترشيح الفائزين طبقاً لمعايير الجائزة وإعلان النتائج ، هذا ولقد فاز بفروع الجائزة الجهات التالية :
فرع المؤسسات الكبيرة : الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية ( بناء )من السعودية ، جمعية بيت الخير من الامارات ، جمعية ماجد بن عبدالعزيز للتنمية والخدمات الاجتماعية من السعودية .

فرع المؤسسات المتوسطة : جمعية وطنية لتنمية وتطوير دور الايتام من مصر ، الجمعية الخيرية الاسلامية التطوانية من المغرب ، جمعية البر الخيرية بصامطة من السعودية ،

فرع المؤسسات الصغيرة : جمعية فتاة البدائع الخيرية للتنمية الاجتماعية السعودية ، الجمعية الوطنية لتنمية المجتمع وحماية البيئة ، مصر ، الجمعية المغربية لمساعدة الطفل والأسرة من المغرب.
image

وتعتبر الجائزة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي والتي تهدف الى تطوير الأداء المؤسسي للجمعيات الخيرية من خلال محاولة استيفائها لمعايير الجائزة . حيث جرى تصميم الجائزة وتحديد معاييرها بناء على أفضل الممارسات في مجال العمل الخيري على مستوى العالم ، كما أن الجائزة تسعى إلى تحديث معاييرها لتأتي متوافقة مع أفضل المعايير العالمية في مجال العمل الخيري .

وقال الأمين العام لمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري : أن الجائزة هي أحد أنشطة المؤسسة التي تعتز بها إذ صدرت الموافقة الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظة الله – على إطلاقها على مستوى الوطن العربي بهدف تطوير أداء المؤسسات والجمعيات ذات البعد الإنساني من خلال المنافسة على الفوز بالجائزة بتطبيق معاييرها التي تعكس تقييم الأداء في العناصر المختلفة مثل خدمات المستفيدين وتخطيط الاستراتيجية والقيادة وغيرها من العناصر الآخرى .
image

وأختتم الدكتور الانصاري : بالشكر والتقدير لسمو رئيس مجلس أمناء المؤسسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز على إطلاقة هذة الفكرة ودعمه لها إلى أن تم الانتهاء من تنفيذها ، وكذلك تقدم بالشكر للامير تركي بن محمد بن فهد على تشريفه الحفل وتكريم الجمعيات والمؤسسات الفائزة بالدورة الاولى للجائزة .
بواسطة : admin
 0  0  6570
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 12:23 صباحًا الأحد 17 ديسمبر 2017.