• ×

04:30 مساءً , السبت 15 أغسطس 2020

تقرير استشاري يدعو إلى تكثيف الحملات الافتراضية في "حج 2020" لتعزيز روح التقارب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - جدة - عبد الله عنايت طالب تقرير استشاري صادر عن وحدة الدراسات التحليلية بـ W7Worldwide للاستشارات الاستراتيجية والإعلامية، العلامات التجارية بتعزيز العلاقات الثقافية الجديدة في جميع أنحاء العالم، من خلال الحملات المبتكرة والتجمعات الافتراضية؛ من أجل تعزيز روح التقارب والتضامن رغم التباعد الاجتماعي.

ووضع التقرير الاستشاري 7 خطوات رئيسة لبناء حملة تواصل مؤسسي خلال موسم الحج الاستثنائي، والذي يأتي في توقيت مهم، خاصة بعد أن فرضت جائحة كورونا تحديات كبيرة على شعيرة الحج، قضت بإقامة النسك لأعداد محدودة جدًا، لضمان سلامة ضيوف الرحمن من الإصابة بالعدوى. (لقراءة التقرير: اضغط هنا).

"يعد موسم الحج أحد مظاهر التضامن والوحدة بين المسلمين" كما ذكر عبدالرحمن عنايت، مديرالتخطيط الاستراتيجي بـ W7Worldwide مضيفاً: "أن الظروف الاستثنائية الراهنة تستدعي بث روح الوحدة والتكاتف من خلال صناعة الأمل، وللشركات والعلامات التجارية دور مهم في هذه الصناعة الإيجابية؛ من خلال دعمها لجهود المملكة في تنظيم موسم الحج الآمن تحت شعار بـ"سلام آمنين"، الذي ستُطبّق فيه جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية، وقواعد التباعد الاجتماعي؛ لضمان سلامة حجاج بيت الله الحرام".

واستعرض التقرير 7 خطوات أساسية لحملة فعالة خلال موسم حج 2020، ومن ذلك أهمية "التوافق مع الإرشادات الحكومية"، خاصة في ظل استمرار الجائحة، وطالب الشركات بحثّ موظفيها وعملائها على الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، والإجراءات الوقائية عمومًا.

وركز التقرير الاستشاري على "إبراز المسؤولية المجتمعية"، من خلال دعم قضايا المجتمع خلال المعركة المستمرة مع الجائحة، مشددًا على أهمية "تعزيز روح موسم الحج"؛ وهو ما يتطلب أن تكون حملة العلاقات العامة للعلامات التجارية مؤثرة عاطفيًّا، مع تكييف نغمتها لطمأنة المجتمع، وإظهار روح التكاتف والتضامن.

ويمكن للشركات الاستفادة من "العلاقات العامة الرقمية" بمشاركة الحجيج روحيًّا ووجدانياً بالدعوات ونقل المشاعر رقميًّا، والتسويق لها عبر البريد الإلكتروني، ومقاطع الفيديو ونشرها في منصات التواصل الاجتماعي والتدوينات، خاصة مع إقبال المجتمعات مؤخرًا على الشبكة الافتراضية.

ويُعد "إشراك الجمهور" العامل الخامس في بناء الاستراتيجية، من خلال الترويج لفضائل الأعمال، وإقامة استطلاعات الرأي؛ لمعرفة كيفية قضاء الأسر لعيدها في ظل إجراءات التباعد الاجتماعي؛ وهو ما سيزيد من جذب وتفاعل الجمهور المستهدف، ونشر الوعي بالعلامة التجارية.

وطالب التقرير العلامات التجارية والشركات عمومًا، بـ "تكثيف التواصل العالمي"، من خلال منصات التواصل الاجتماعي، وتبادل الأفكار والخبرات القيمة مع أولئك الذين لا يستطيعون زيارة المملكة هذا العام، عبر نقل تجربة الحج الروحية لهم.

ومن العوامل الرئيسة في بناء الاستراتيجية التواصلية: "تقدير الموظفين"، الذين تعرضوا لضغوط نفسية كبيرة خلال أولى مراحل الجائحةـ مؤكدًا على أهمية تقدير المدراء التنفيذيين لما قاموا به من إنجازات، والحرص على تشجيعهم في قضاء الوقت الممتع مع عائلاتهم.

##انتهى##
بواسطة : admin
 0  0  50
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:30 مساءً السبت 15 أغسطس 2020.