• ×

05:34 صباحًا , الإثنين 17 يونيو 2019

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

بيانات الاعتماد المصرفية لثلث المتسوقين في موسم الأعياد تعرّضت للخطر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - عبد الله عنايت قد تكون الراحة التي ينطوي عليها التسوق عبر الإنترنت مغرية للغاية، ولكن لا يزال بعض المستخدمين يشعرون بالقلق إزاء مستوى حماية مدفوعاتهم عبر الإنترنت، وهي مخاوف مبررة، لا سيما وأن الاستطلاع الذي أُعدّ تقرير كاسبرسكي لاب بناء عليه، كشف عن أن تقريبا ربع من وقعت بيانات اعتمادهم المصرفية في الأيدي الخاطئة (21%) لم يستردوا أموالهم المسروقة. ومن بين العوامل التي يمكن أن تعرّض موارد الأفراد المالية للخطر صعوبة التحكم في بيانات اعتماد الدفعات بعد استخدامها على منصات التجارة الإلكترونية المختلفة وتنوّع طرق الدفع المتاحة.



يشبه التسوّق عبر الإنترنت زيارة مركز تسوق ضخم حيث يمكن للأفراد المتسوقين شراء احتياجاتهم من عشرات من منصات التجارة الإلكترونية المختلفة. وليس من المستغرب اجتهاد المتسوقين للحفاظ على جميع معلومات الدفع عبر الإنترنت تحت السيطرة؛ فنصف من نصف الأفراد (46%) قالوا في الدراسة الاستطلاعية إن أكثر ما يقلقهم هو إمكانية وصول المجرمين الإلكترونيين إلى بيانات اعتمادهم المصرفية. ومع ذلك، نسي نصف المشاركين في الاستطلاع (49%) أو حتى لم يحاولوا تذكر مواقع الويب والتطبيقات التي شاركوها تفاصيلهم المالية.



يفضل واحد من كل خمسة مستهلكين (20%) تخزين بيانات اعتماده على الأجهزة عندما يبدي حرصه على سهولة العثور عليها وتذكرها، وهو ما قد يجعل تقديم هذه البيانات أكثر ملاءمة عند التسوق عبر الإنترنت، لذا فإنه لا داعي للقلق بشأن نسيانها. لكن المشكلة تكمن في ضياع الجهاز أو تعرضه للسرقة، ما يعني تعريض المستخدم لخطر فقدان بياناته وأمواله، نظراً لأن من يعثر على الهاتف أو يسرقه سيحاول الوصول إلى الحساب المصرفي الخاص بالمستخدم إذا عثر على بيانات الاعتماد فيه.



تتيح المجموعة الواسعة من طرق الدفع الرقمية للمتسوقين حرية اختيار طريقتهم المفضلة لشراء المنتجات أو الخدمات. ولا تزال الطرق المفضلة أكثر من غيرها بطاقات الخصم المباشر والائتمان، والتحويلات المباشرة من الحسابات المصرفية، والمحافظ الإلكترونية، مثل "باي بال". ومع ذلك، تزداد طرق الدفع الأخرى شيوعاً وانتشاراً. ويتيح التسوق المتكرر للأشخاص جمع النقاط عبر برامج الولاء واستخدامها عند إعادة زيارة متجر البيع الإلكتروني لتكرار التسوق. ولم يعد المستهلكون بحاجة حتى إلى حمل محافظهم أو نقودهم أو حتى البطاقات المصرفية البلاستيكية بفضل الهواتف الذكية والساعات الذكية. وقد ساعد ذلك في رفع شعبية مدفوعات الأجهزة غير التلامسية، مثل PayPass وApple Pay، مع استخدامها بانتظام من قبل أكثر من نصف المتسوقين (56%).
بواسطة : admin
 0  0  102
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 05:34 صباحًا الإثنين 17 يونيو 2019.