• ×

02:09 صباحًا , الخميس 15 نوفمبر 2018

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

الجوازات : نجاح مرحلة قدوم حجاج الخارج إلى المملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذات الخبر - الرياض أعلنت المديرية العامة للجوازات، اليوم الخميس، اكتمال قدوم حجاج الخارج عبر جميع منافذ المملكة البرية والبحرية والجوية.

وأوضح مدير عام الجوازات اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد بجدة اليوم أن عدد حجاج بيت الله الحرام من الخارج لحج هذا العام 1439هـ بلغ وحتى الساعة 12 من ظهر يوم الخميس 5/12/1439هـ ( 1.684.629 ) حاجاً مضيفاً أن عدد الحجاج القادمين من خارج المملكة عبر المنافذ الجوية بلغ ( 1.584.085 ) حاجاً ، فيما بلغ عدد القادمين عبر المنافذ البرية ( 84.381 ) حاجاً ، في حين بلغ عدد القادمين عبر المنافذ البحرية ( 16.163 ) حاجاً ، حيث بلغ عدد الذكور ‏89787 حاج وبلغ عدد الإناث 793842 حاجة.

وقال ‏اللواء اليحيى: بلغ عدد حجاج الداخل 233849 حاج ولا يزال العدد في ازدياد ، وهو بزيادة 15474 حاج عن العام الماضي .

وأكَّد اللواء اليحيى حرص القيادة الرشيدة ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- بتسهيل إجراءات دخول الحجاج عبر مختلف منافذ المملكة البرية والبحرية والجوية.

وأشار اليحيى إلى أن المديرية العامة للجوازات وبإشراف ومتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا قد وفرت خلال خطة مرحلة القدوم جميع الكوادر البشرية المؤهلة والأجهزة التقنية المتطورة لضمان سرعة ودقة إنهاء إجراءات القدوم لكل حاج في وقت قياسي .

وبيّن اللواء اليحيى خلال المؤتمر أن الجوازات أعدت لجاناً إدارية موسمية تتمركز في مداخل مكة المكرمة في كل من مراكز الشميسي ، والتنعيم ، والبهيتة ، والكر ، وتعمل على مدار الساعة لتطبيق العقوبات الفورية بحق المخالفين لتعليمات الحج وفق الأنظمة المعمول بها والمقررة بحقهم ، وأكد أن العقوبات التي تنص عليها الأنظمة بحق الناقلين للحجاج دون تصريح متعددة، حيث يعاقب كل من يتم ضبطه وهو ينقل حجاجاً لا يحملون تصريحاً نظامياً بغرامة مالية مقدارها 10 آلاف ريال عن كل حاج يتم نقله وبالسجن لمدة 15 يوماً ، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثانية يعاقب بغرامة مالية مقدارها 25 ألف ريال عن كل حاج يتم نقله وبالسجن لمدة شهرين ، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثالثة وما فوق يعاقب بغرامة مالية مقدارها 50 ألف ريال عن كل حاج يتم نقله وبالسجن لمدة ستة أشهر والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل البرية بحكم قضائي ،كما يتم ترحيل المخالف إن كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة، ويتم أيضاً التشهير بالمخالف.

وعن عمل المرأة في الجوازات قال اليحيى : المرأة أثبتت نجاحها في كثير من المجالات وأن دور المرأة أصبح مهماً، وفِي الجوازات تؤدي المرأة أدواراً مهمة في تنفيذ الإجراءات حالها كحال الموظفين في أقسام الرجال، ونحن وضعنا الثقة فيهن - والحمد لله - وحسب النتائج فقد تحقق الهدف، وأثبتت قدرتها على العمل في الجوازات، والأرقام تشهد بذلك ، فقد عملت في هذا العام107 موظفة مدربة على أعمال الحج .

وبين اليحيى أن حجاج إندونيسيا وباكستان والهند وبنجلاديش وتركيا هم الأكثر هذا العام من خلال الإحصائيات التي سجلت لإعداد الحجاج .

وأشار اللواء اليحيى إلى أن قوة الجوازات بالحج استعدت للمرحلة الثانية من خطتها لموسم الحج خلال الأيام القادمة في مرحلة مغادرة ضيوف الرحمن وعودتهم لأوطانهم بحفظ الله ورعايته .

ودعا مدير عام الجوازات جميع الحجاج القادمين من خارج المملكة للالتزام بالمدة المحددة لمغادرتهم بعد أداء فريضة الحج والمحددة بالتأشيرة الممنوحة لهم حتى لا يتعرضوا للمساءلة والعقوبة المقررة ، منوهاً بالمشاركين من قطاع الجوازات في مهمة حج هذا العام الذين يعملون على مدار الساعة لخدمة وراحة ضيوف الرحمن

وبين اللواء اليحيى أن المملكة العربية السعودية نجحت في مبادرة طريق مكة وفق رؤية ( 2030 ) حيث تتمثل مبادرة المملكة في إنهاء إجراءات الراغبين في الحج من بلدانهم قبل وصولهم إلى الأراضي المقدسة مما يعكس الحرص من قيادتنا الرشيدة والتي ينهض بها سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين "يحفظهم الله" في الارتقاء والتطور البناء منظومة متكاملة من مرحلة المستقبل وفق رؤية ( 2030 ) .

لذا جاءت مبادرة المملكة العربية السعودية بوصفها تجربتين ناجحتين في كل من ماليزيا وإندونيسيا يتم من خلالها إنهاء كافة الإجراءات والتسهيلات من الدولتين قبل وصولهم المملكة وهذا يعني أن ضيوف الرحمن من البلدين قد تم إنهاء إجراءات دخولهم من مطاري جاكرتا وكولالمبور ، بجهود موفقة وحضور وطني ورجال الجوازات السعودية الذين كانوا خير سفراء لوطنهم بحرص ومتابعة من سيدي صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف آل سعود وزير الداخلية "حفظه الله" وشرفت برئاسة الفريق في كل من ماليزيا وإندونيسيا ،

لقد أضحى موسم الحج تجربة في الإدارة وفي التنظيم وفي الجودة التي تشكل محوراً في تحقيق أهداف المنشآت والمؤسسات والمنظمات .

ونحن في المملكة العربية السعودية واجهة الوطن الأولى الحضارية ورجل الجوازات أول من يستقبل ضيوف الرحمن وضيوف الوطن ، وهو آخر من يودع ضيوف بلادنا ، وهذا ما يدفع للعمل والحماس وعكس صورة حضارية عن بلادنا وقيادتنا التي وفّرت كافة سبل الراحة وأسباب التفوق وجدارة التنفيذ .

‏وقد بلغ حجاج طريق مكة حوالي 102 الف حاج منهم 39 من ماليزيا و63 من إندونيسيا .

وعن إصدار تصاريح التنقل قال اليحيى : يتم إصدار تصاريح التنقل إلكترونيا من جوازات منطقة مكة المكرمة للدخول لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة خلال حج هدا العام 1439، بدلا من الإجراءات الورقية المعمول بها في السابق، وذلك ضمن عدد من الخدمات الإلكترونية التي تهدف إلى تسهيل الإجراءات على المواطنين والمقيمين والمستفيدين من الشركات التي دشنها أخيراً وزير الداخلية.

كما أن هذه الخدمة متاحة وفقا للشروط المنظمة لذلك ويكون الدخول عليها من بوابة «مقيم» للشركات والمؤسسات ، وللأفراد من خلال خدمة «أبشر».

وشدد اللواء اليحيى على دور وسائل الإعلام المختلفة المقروءة والمسموعة والمرئية ودعمها لقطاع الجوازات وإسهامها في إيصال المعلومة والرسائل إلى المستفيدين من مواطنين ومقيمين، بجانب الزوار والحجاج مما يساعد الجوازات في تقديم خدماتها للجميع وأن الإعلام شريك رئيسي في كافة النجاحات التي تعكس صورة حضارية لجهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن.

وخص اليحيى " الرياض " بخبر توسعة وزيادة كاونترات الجوازات في مطار الملك عبدالعزيز ( الصالة الشمالية ) ‏بعشر كاونترات تعمل بإذن الله في المغادرة ، لاستيعاب عدد المغادرين من الحجاج وتسهيل إجراءاتهم .

‏ ‏وقال : أن مطار الطائف يساهم في دخول الحجاج غير انه لا يمكن دخول عدد كبير من هذا المطار نظرا للطاقة الاستيعابية له .
بواسطة : admin
 0  0  98
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 02:09 صباحًا الخميس 15 نوفمبر 2018.